بعد اعتزاله.. فضل شاكر: أدرب ابني على الغناء

الفنان اللبناني فضل شاكر

الفنان اللبناني فضل شاكر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-02-2017 الساعة 10:35
بيروت - الخليج أونلاين


قال الفنان اللبناني السابق فضل شاكر إنه يتولى تدريب ابنه البكر على الغناء، في مخبئه داخل مخيم عين الحلوة، بلبنان.

ويتولى فضل شاكر تدريب ابنه محمد على الغناء، ويؤكد، وفقاً لصحيفة "الحياة"، أنه راضٍ عن الأغنية الوجدانية التي أطلقها ولده.

وأشار إلى أن ولده محمد، البالغ من العمر 23 سنة، يتمتع بإحساس في غنائه، لكنه يحتاج مزيداً من التدريب والجهد.

وقال شاكر: "أنا فنان سابق"، مستطرداً القول: "لكن ابني محمد سيُكمل مسيرتي وأنا سأكون إلى جانبه في رحلته".

اقرأ أيضاً:

"مدينة الحرير".. حلم يحوّل الكويت إلى وجهة استثمارية عالمية

يشار إلى أن فضل شاكر الذي أعلن اعتزال الفن نهائياً نهاية عام 2012، بدأ حياته الفنية مبكراً في عُمرِ 15 سنة، وذلك في الحفلات الصغيرة، وأدّى العديد من الأغاني، وصدر له 11 ألبوماً غنائياً و21 أغنية منفردة.

وفضل شاكر مطلوب للسلطات اللبنانية، التي تتهمه بقتل عناصر من الجيش اللبناني، وارتباطه بالشيخ اللبناني المعتقل أحمد الأسير، حيث أصدرت المحكمة العسكرية في لبنان حكماً غيابياً بسجن الفنان اللبناني 5 سنوات، وغرامة مالية قدرها 500 ألف ليرة لبنانية، وتجريده من حقوقه المدنية.

وكان شاكر، الذي عُرف بتأييده للثورة السورية وغنى لها عدداً من الأناشيد، قد ذكر في عدد من المقابلات على وسائل الإعلام أنه يرغب في تسليم نفسه، لكنه لا يعرف الجهة "المستقلة" التي يجب أن يسلم نفسه لها.

مكة المكرمة