بعد انتقالها من لبنان للأردن.. عرب سات توقف بث "المنار" و"الميادين"

المنار والميادين بثتا مواد إعلامية فيها الكثير من التهجم على دول الخليج وخصوصاً السعودية

المنار والميادين بثتا مواد إعلامية فيها الكثير من التهجم على دول الخليج وخصوصاً السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-12-2015 الساعة 12:40
عمّان - الخليج أونلاين (خاص)


بعد أقل من شهر على نقل شركة "عربسات" للبث التلفزيوني الفضائي، مركزَها من بيروت إلى عمّان، أقدمت إدارة الشركة على حجب قناة "المنار" التابعة لحزب الله اللبناني من أقمارها الاصطناعية، في خطوةٍ وصفها مراقبون تحدوثوا لـ"الخليج أونلاين" بالمتوقعة وغير المفاجئة.

جاء ذلك بعد اتخاذ "إجراءات وصفت بالعقابيّة" بحقّ قناة "الميادين" مطلع الشهر الماضي، تمثّلت بحجبها عن أحد أقمار شركة عربسات، والتهديد بحجبها عن أقمارٍ أخرى.

قرار سعودي بوقف البث

مصدر مطلع في هيئة المرئي والمسموع الأردنية، رجح وجود قرارٍ سعودي ضغط على شركة عربسات في الأردن لوقف بث قناة المنار، مؤكداً عدم وجود تدخلٍ من الدولة الأردنية في ذلك القرار الخاص بالشركة. وكانت السلطات السعودية قد أدرجت عدداً من رموز حزب الله اللبناني على لائحة الإرهاب، ما يعني بحسب مراقبين وجود قرار مسبق بالتصعيد في الاتجاه نفسه.

أكثر من إنذار

وعلم "الخليج أونلاين" من مسؤولين في القمر الصناعي "عربسات" في الأردن، أن الشركة وجهت أكثر من كتاب لوزارة الاتصالات اللبنانية، تطالبها فيها باتخاذ إجراءات بحق قناتي "الميادين" و"المنار"؛ على خلفية اتهامهما بالإساءة إلى الدول العربية، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، "لكن الدولة اللبنانية كانت تطلب منا الصبر، وتتذرع بأن قناة الميادين على سبيل المثال ليست محطة مرخصة لبنانياً، بل هي محطة إعادة بث وترخيصها خارجي".

يذكر أن مراكز بث شركة "عربسات" كانت موجودة في منطقة جورة البلوط في قضاء المتن في محافظة جبل لبنان، وقد نقلت الشركة مؤخراً مركزها إلى العاصمة الأردنية.

وكانت "عربسات" ألغت بث قناة الميادين عن قمر "سي 5" الذي يغطي أفريقيا ودول المغرب العربي، وبقي بث القناة عبر مدار "بدر 4" المطالب بتوقيفه من لبنان.

ونقلت القناة على موقعها الرسمي تصريحات وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج، بأنه لم يبلغ بأي شيء، موضحاً أن "الوزارة لا علاقة مباشرة لها بين المنار وعربسات"، لافتاً إلى أنه إذا أقدمت "عربسات" على فسخ العقد من دون وجه حق فإنها تتحمل مسؤولية هذا العمل.

وأشار جريج، حسبما ذكرت "المنار"، إلى أنه "لا بد أن يكون في العقد بند تحكيمي أو إمكانية اللجوء إلى القضاء العادي في حال وقوع أي خلاف"، مؤكداً أن "وزارة الإعلام اللبنانية ليس لديها أي مآخذ على القناة اللبنانية التابعة لحزب الله".

مكة المكرمة