بعد غضب واسع.. هكذا برَّر الجيش الأردني نقل "أحلام" بطائرة عسكرية

الرابط المختصرhttp://cli.re/gYQdMg
طائرة عسكرية أردنية أقلَّت أحلام لمدينة البتراء

طائرة عسكرية أردنية أقلَّت أحلام لمدينة البتراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-08-2018 الساعة 19:42
عمان- الخليج أونلاين

بعد حالة غضب عمَّت الشارع الأردني؛ إثر نقل الفنَّانة الإماراتية أحلام بطائرة عسكرية تتبع القوّات المسلَّحة إلى مدينة البتراء الأثريَّة، خرج الجيش الأردني بتوضيح وتحذير حول الحدث.

وقالت القوات الأردنية في بيانها، أمس الثلاثاء: إن "رحلة الطائرة مقرَّرة مسبقاً إلى جنوب المملكة؛ لإعادة وزير الداخليَّة ومديري الأجهزة الأمنيَّة من جولتهم بعد سلسلة لقاءات أمنية".

وأضافت: "في الوقت الذي تصادف فيه طلب استئجار للطائرة لنقل الفنَّانة أحلام فقط برحلة الذهاب، فقد تقرَّرت الموافقة على نقلها في رحلة الذهاب ولم تنتظر الطائرة عودتها ضمن برنامج خاصٍّ بها".

وأرجع الجيش السبب في استخدام طائراته العسكرية في عمليَّات النقل (بشكل عام) إلى عدم وجود شركات طيران خاصة تقدّم خدمة "الطيران المُستأجر".

ولفت إلى وجود تعاون مع مختلف المؤسَّسات الرسميَّة والخاصة لتلبية بعض طلباتها في استئجار الطائرات العمودية، لنقل الوفود الرسمية والسياح ولأغراض أخرى.

وفي السياق ذاته حذّرت المؤسَّسة العسكرية الأردنية المواطنين من نشر أخبار ملفَّقة أو الترويج لها عبر منصَّات مواقع التواصل الاجتماعي.

وشدَّدت على أنها "ستتابع كل من يحاول أن يسيء إلى سمعتها ويتمادى في توجيه الاتهامات المُغرضة والمُسيئة"، بحسب ما ذكر البيان.

وكانت السلطات الأردنية قد خصَّصت طائرة عسكرية لنقل أحلام إلى مدينة البتراء الأثرية خلال زيارتها، وإلى عدد من المناطق التاريخية في المملكة، وحظيت الفنانة بمستوى عالٍ من الترحاب والاستقبال الرسمي.

وعلى أثرها تداول أردنيون صوراً للفنانة الإماراتية برفقة الطائرة العسكرية، وسط تعليقات غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومطالبات بمعاملة المواطن الأردني بنفس الدرجة التي حظيت بها.

ونشرت أحلام عبر صفحاتها المختلفة في منصَّات التواصل الاجتماعي لحظات نقلها بالطائرة العسكرية إلى المناطق التراثية في الأردن. وعبَّرت عن سعادتها بحفاوة الاستقبال من قبل الأردنيين.

مكة المكرمة