بعد 499 عاماً على وفاته.. علماء: هذا هو سر عبقرية "دافنشي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8ZNmB

تميز دافنشي بأعمال فنية وصفت بالعبقرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-10-2018 الساعة 13:02
لندن - الخليج أونلاين

توصّلت مجموعة من العلماء إلى أن الرسام الشهير، ليوناردو دافنشي، عانى من الحول؛ الأمر الذي جعل الأشياء من حوله تبدو بشكل مختلف عما يراه الآخرون، ليقوم بنقلها بطريقة إبداعية على الورق والقماش من خلال لوحات وأعمال فنية.

مجموعة العلماء توصّلت، بعد 499 عاماً على وفاته، إلى أن الفنان الإيطالي دافنشي عانى مما يُعرف باسم "الحول المعتدل"؛ ليشاهد العالم بطريقة مختلفة عمّا حوله، بحسب دراسة نشرها العلماء على موقع "JAMA Ophthalmology".

وبحسب ما أكّد كريستوفر تايلر، من جامعة سيتي اللندنية، فإن دافنشي، ورامبرانت، عانوا من مشكلة الحول، مستنداً في ذلك إلى صورهم الشخصية ولوحات مختلفة.

ووفقاً لمختصّي الفن، فإنهم يعتقدون أن الحَوَل ساعدهم على الرسم بشكل أفضل؛ لأنه أتاح لهم رؤية العالم بشكل ثنائي الأبعاد.

واعتمد تايلر في دراسته على عدد كبير من اللوحات الكلاسيكية لدافنشي، ولاحظ الطريقة التي تمّت بها عملية الرسم من خلال استقراء الواقع بطريقة مختلفة عما يراه الآخرون.

تايلر أضاف بأنه عندما شاهد لوحة "مخلّص العالم" وتمثال "دافيد"، الذي صبّه أندريا ديل فيرروكو، عثر على شيء مشترك؛ هو أن كلا العملين لا ينتمي لتلك الفترة، والمقصود بها عصر النهضة.

وبحسب العلماء فإن دافنشي عانى من الحول في عينه اليسرى بنحو 10 درجات، مقارنة بالحالة الطبيعية للعين، الأمر الذي منحه ميزة لا يتمتع بها غيره عند الرسم؛ لقدرته على رؤية الأجسام أقرب لـ"3D".

وليوناردو دافنشي (1452 - 1519 م) يُعدّ من أشهر فناني النهضة الإيطاليين على الإطلاق، وهو مشهور كرسام، ونحات، ومعماري، وعالم.

مكة المكرمة