بلغ العالمية بألوانه الشرقية.. لبنان تودّع التشكيلي وجيه نحلة

وجيه نحلة.. 60 عاماً مع الألون

وجيه نحلة.. 60 عاماً مع الألون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-02-2017 الساعة 11:23
بيروت - الخليج أونلاين


ترك الفنان التشكيلي اللبناني المعروف وجيه نحلة، إرثاً فنياً كبيراً، برحيله إلى العالم الآخر، بعد رحلة فنية امتدت 60 عاماً، وصلت سيرته وأعماله خلالها لمختلف أنحاء العالم.

وقد اتخذ أسلوباً خاصاً في الرسم، صار بصمة معروفة بين التشكيليين، حاجزاً مكانة مرموقة بين كبار الفنانين العرب.

ص10

وفي بيان لها، نعت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان، الفنان التشكيلي وجيه نحلة الذي توفي مساء الثلاثاء، عن عمر ناهز 85 عاماً.

ص4

وجاء في البيان: "ريشة نحلة حلقت عالياً وفتحت آفاقاً جديدة حتى وصلت إلى العالمية، لذا ستبقى لوحاته محط الأنظار ومرجعاً لكل فنان تشكيلي في لبنان والعالم".

ص9

ونعت النقابة الفنان الراحل الذي كان أحد أعضائها، واصفة إياه بأنه "صاحب اللوحة المتكاملة والباحث دوماً عن لون لا وجود له".

اقرأ أيضاً :

"مدينة الحرير".. حلم يحوّل الكويت إلى وجهة استثمارية عالمية

ص1

ووُلد نحلة في بيروت عام 1932 وهو من بلدة الطيبة الجنوبية.

ص2

ارتبط اسم نحلة بالتمرد والتجريب والبحث عن المعرفة من خلال اللون، مازجاً بين البُعد العالمي والإيحاءات الشرقية، ومتخذاً من الرسم صديقاً يلازمه 18 ساعة في اليوم الواحد.

ص3

وأمضى نحلة أكثر من 60 سنة في رسم آلاف اللوحات التي تنتمي إلى مدارس ومذاهب وأنواع تشكيلية عدة، وحمل إلى الغرب ألوان الشرق وحضارته الإسلامية، كما أعطى للحرف العربي منزلة فنية احتلت جزءاً كبيراً من لوحاته.

ص8

ونال نحلة جوائز عد؛ة بينها جائزة "وزارة التربية الوطنية"، و"الجران باليه" بباريس، وجائزة "متحف متروبو لبنان" في نيويورك، إضافة إلى "وسام الاستحقاق اللبناني للآداب والفنون" وغيرها.

ص7

ونعاه وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري، قائلاً: "برحيل الفنان وجيه نحلة، تفقد الساحة الفنية التشكيلية أحد أهم روادها الأوائل الذين عملوا على إدخال تيار الحداثة الفنية التشكيلية في لبنان".

ص6

وقال عنه الناقد الفرنسي أندريه بارينو، بعد معرضه العالمي الأول في "غاليري والي فندلي" بباريس عام 1977: إنه "أكثر التجريديين قرباً من الواقع وأكثر التصويريين تجريداً".

ص5

مكة المكرمة