بمشاركة فرنسا.. ندوة في جدة تبحث حماية التراث الإسلامي

ستستمر الندوة على مدى يومين بمقر المنظمة في مدينة جدة

ستستمر الندوة على مدى يومين بمقر المنظمة في مدينة جدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-05-2017 الساعة 14:45


برعاية منظمة "التعاون الإسلامي" تحتضن مدينة جدة السعودية، الأحد المقبل، ندوة مشتركة مع فرنسا، حول الحفاظ على التراث الثقافي الإسلامي وحمايته.

وبحسب بيان المنظمة، الذي نشر الخميس، ستستمر الندوة على مدى يومين، بمقر المنظمة في مدينة جدة، غربي السعودية.

ويأتي تنظيم الندوة في ظل ما تشهده بعض مناطق العالم الإسلامي من نزاعات وحروب، تؤثر سلباً على التراث الثقافي الإسلامي، وتؤدي إلى تدمير العديد من المناطق الأثرية والتاريخية، وفق البيان.

وتهدف الندوة إلى "بحث سبل توعية المجتمعات وخاصة الشباب للاهتمام بحفظ ذاكرة الأمة الإسلامية".

كما تشهد الندوة استعراضاً لتجارب "اليونسكو"، و"الإيسيسكو"، وغيرهما من المنظمات، في هذا الصدد.

اقرأ أيضاً :

"عرس الأدب".. دبي تقيم أكبر تظاهرة ثقافية بالشرق الأوسط

ويشارك خبراء في مجال حماية التراث الثقافي بالعالم الإسلامي؛ بهدف تبادل أفضل الممارسات في هذا الشأن، مع التركيز على القدس وبعض الدول التي لها تجارب في هذا المجال. وتشهد الندوة كذلك تنظيم مائدة مستديرة يشارك فيها خبراء من الجانب الفرنسي، إلى جانب المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ومركز البحوث للتاريخ والثقافة والفنون الإسلامية (إرسيكا).

كما تعقد جلسة مخصصة لاستعراض جهود السعودية للحفاظ على التراث، يشارك فيها ممثلون وخبراء من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة.

وتمثل هذه الندوة خطوة نحو تعزيز العمل الثقافي للمنظمة، وكمساهمة للتحضير للمؤتمر الدولي الذي سيتم تنظيمه في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بالتعاون مع "إيسيسكو" و"إرسيكا".

مكة المكرمة