"بي بي سي" تعتذر بسبب سؤال حول غزو العراق للكويت

الرابط المختصرhttp://cli.re/g87Bkd

بي بي سي هي هيئة الإذاعة البريطانية المستقلَّة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-08-2018 الساعة 10:16
لندن - الخليج أونلاين

تقدَّمت شبكة "بي بي سي" الإعلامية البريطانية، الخميس، باعتذار للرأي العام؛ بسبب سؤال طرحته مذيعة في أحد برامجها يتعلَّق بغزو العراق للكويت، معتبرةً السؤال خاطئاً ولا يُطابق معايير الحياد التي تتّبعها.

وفي حلقة من برنامج "ترندينغ"، التي ناقشت اقتراح سفير العراق في الكويت أن يُستبدل بتعبير الغزو العراقي للكويت تعبير "الغزو الصَّدَّامي"، طرحت مقدِّمة البرنامج سؤالاً على ضيفتها الكويتية حول اعتبار العراق أن الكويت كانت جزءاً منه قبل عام 1920، بدل القول إن بعض العراقيين فقط هم من يقول ذلك، وهو ما أثار جدلاً واسعاً، وردود فعل حادَّة.

وأكَّدت "بي بي سي" أن "سياستها التحريرية تقضي بنقل كل وجهات النظر ووضعها بتصرّف المشاهد، وهي لا يمكن أن تكون طرفاً أو أن تتبنَّى وجهة نظر على حساب أخرى، خصوصاً في المسائل الخلافيَّة".

وأضافت: "وبمراجعة المقابلة، بدا واضحاً أن السؤال طُرح بصيغة خاطئة وغير واضحة أو ملائمة لمعايير الحياد التي تتّبعها بي بي سي، فاقتضى الاعتذار".

وختمت بالقول: "يهمّ بي بي سي أيضاً أن تؤكّد أنها تتعاطى مع هذه المسائل المتعلّقة بسياستها التحريرية القائمة على التوازن والموضوعية والحياديّة بجدّية كبيرة، وتقوم بكل ما يلزم للتأكّد من أن هذه المعايير مُتّبعة في منصّاتها كافة".

وشبكة "بي بي سي" هي مؤسَّسة إعلاميَّة بريطانيَّة ذات توجّه عالمي تُوصف بالمستقلّة، تأسَّست عام 1922 من قبل جون رايخ، وكانت تُسمّى قبل ذلك شركة الإذاعة البريطانية، وانطلق بثّها كإذاعة عالميّة في الـ19 من ديسمبر 1932، باعتبارها هيئة مستقلَّة عن الحكومة البريطانية وفق ميثاق ملكي.

مكة المكرمة