"ثقافات من زوايا مختلفة" يوثق قطر والصين فوتوغرافياً

رصدت عدستا الخليفي والمري عادات الصين وتقاليدها

رصدت عدستا الخليفي والمري عادات الصين وتقاليدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-11-2016 الساعة 13:12
الدوحة - الخليج أونلاين


ضمن التعاون الثقافي القطري–الصيني، تواصل الدوحة تقديم فعاليات ثقافية مشتركة، كان آخرها، مساء الاثنين، بافتتاح معرض التصوير الفوتوغرافي "ثقافات من زوايا مختلفة" بالحي الثقافي كتارا.

ويضم المعرض، الذي يستمر حتى الثلاثين من الشهر الحالي، مجموعة من الصور لمصورين قطريين وآخرين صينيين، ويأتي ضمن أنشطة برنامج العام الثقافي "قطر ـ الصين 2016"، الذي يقام تحت رعاية الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر؛ لتعزيز الحوار الثقافي بين البلدين ومد جسور التواصل بينهما، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

ويقام المعرض بالتعاون مع إدارة الثقافة بمقاطعة تشيجيانغ ووزارة الثقافة الصينية، ويشمل مجموعة من الصور المذهلة من داخل قطر والصين.

اقرأ أيضاً :

آخر الفنانات المفتيات..هل تواجه شمس الكويتية المحاكم؟

وفي أثناء تجوال الفوتوغرافيان القطريان أحمد الخليفي وسعيد المري في أراضي الصين الشاسعة، استهوتهما طبيعة البلد الساحرة، فراحا ينقبان عن الحياة في الصين على سجيتها بين المراعي الشاسعة في شمالي هذا البلد، وصولاً إلى نهر "لي" أحد أكثر الأنهار الصينية نقاءً، الذي يشتهر بانتشار الصيد فيه بمساعدة طيور الغاق، وهو تقليد صيني عريق مارسه الصينيون لمدة تزيد على 1300 عام وتمحورت حياتهم حوله.

في المقابل، رصدت عدسات المصورين الصينيين، باو ليشيا، وهوانغ زوشيانغ، وليو زهينينغ وشو شينرونغ، بعد جولة مثيرة في قطر، العادات والتقاليد العريقة في المجتمع القطري من قبيل الحفاوة وكرم الضيافة.

كما وثقت صورهم التطور العمراني المدهش الذي تشهده دولة قطر، بالإضافة إلى المناظر الطبيعية التي يمتاز بها البلد.

ويعد معرض "ثقافات من زوايا مختلفة"، معرض الصور الثالث الذي تستضيفه قطر ضمن برنامج الأعوام الثقافية؛ إذ يتفاعل المصورون خلال رحلاتهم مع السكان المحليين ويزداد فهمهم لطبيعة الحياة اليومية هناك ويوثقون تجاربهم بالصور والمشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة