ثمن الحقيقة.. مقتل صحفي كل أسبوع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEWMz3

تحتل بلغاريا أسوأ مرتبة داخل الاتحاد الأوروبي في حرية الصحافة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-10-2018 الساعة 22:29
لندن - الخليج أونلاين

أعلنت منظمة "مراسلون بلا حدود"، الاثنين، عن توثيقها مقتل 57 صحفياً منذ بداية عام 2018، في حين بلغ عدد القتلى في وسط المعاونين الصحفيين أربعة، و10 قتلى من "المواطنين الإلكترونيين".

و"المواطن الإلكتروني" مصطلح جديد يطلق على الشخص الذي يشارك أحداث العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي الموجودة عبر "الإنترنت".

وذكرت المنظمة أن عدد الصحفيين السجناء بلغ 155 صحفياً، و19 معاون صحفي، و142 سجيناً من المواطنين الإلكترونيين.

المنظمة أشارت إلى أن الجرائم التي تحصد أرواح الصحفيين في العالم، يذهب ضحيتها صحفي واحد في المعدل كل أسبوع، وتحتل بلغاريا المرتبة الـ11 على مستوى حرية الصحافة في العالم، وهي أسوأ مرتبة داخل الاتحاد الأوروبي.

وتأتي هذه الإحصائيات على خلفية مقتل الصحفية الاستقصائية البلغارية فكتوريا مارينوفا، السبت الماضي.

فكتوريا مارينوفا، صحفية تلفزيونية تم اغتصابها وقتلها في مدينة روسه، وتحقق الشرطة لمعرفة إن كان هناك أي دافع سياسي وراء قتلها، حسبما نقلت قناة "BNT" الإخبارية عن المدعين في المدينة الواقعة شمالي بلغاريا.

ومارينوفا كانت مقدمة لبرنامج "ديكتاتور" الذي تبثه شبكة تلفزيون "TVN". وفي أحدث حلقة، تحدث صحفيون استقصائيون من بلغاريا ورومانيا عن إجرائهم تحقيقاً صحفياً استقصائياً للكشف عن فساد مزعوم يتعلق بصناديق تنمية تابعة للاتحاد الأوروبي.

وبالإضافة إلى الصحفية البلغارية، ينشغل العالم بمتابعة قضية اختفاء وأنباء اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، قادماً من واشنطن التي يقيم فيها منذ بدء موجة اعتقالات بحق مثقفين وكتاب سعوديين، قبل قرابة عام.

مكة المكرمة