جامعة قطر في قائمة أفضل 90 مؤسسة تعليمية عالمية

يعتبر إدراج جامعة قطر ضمن هذا التصنيف إنجازاً مهماً

يعتبر إدراج جامعة قطر ضمن هذا التصنيف إنجازاً مهماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 10:10
لندن - الخليج أونلاين


حققت جامعة قطر المرتبة الـ 90 بتصنيف مجلة تايمز للتعليم العالي لدول "بريكس والاقتصادات الناشئة لعام 2016"، وذلك ضمن قائمة تضم أفضل 200 مؤسسة أكاديمية من 48 دولة.

ويتضمن التصنيف الدول ذات الاقتصادات الناشئة بحسب "فيننشيال تايمز البريطانية وبورصة لندن للأوراق المالية"، بالإضافة إلى دول البريكس وهي: "البرازيل، روسيا، الهند، الصين، وجنوب أفريقيا"، ويعتبر إدراج جامعة قطر ضمن هذا التصنيف إنجازاً مهماً.

وقال حسن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: "تفتخر جامعة قطر بهذا الإنجاز، ويسرنا أن نحقق نتائج إيجابية من خلال جهودنا والتزامنا الذي يقوم على التعليم العالي الجودة، وتوجيه الجامعة نحو مستوى عال من البحث العلمي، والتعليم، والسمعة العالمية، وشراكاتنا المتينة مع مؤسسات القطاع الصناعي".

وبين في تصريح له أنه "سيكون لهذا الإنجاز صدى، ليس فقط في المجتمع الجامعي، بل لدى أولياء الأمور والطلبة المحتملين وأعضاء هيئة التدريس والشركاء في القطاع الصناعي والأكاديمي في دولة قطر والخارج".

من جانبه قال مازن حسنة، نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية ورئيس لجنة التصنيفات بالجامعة: "يعتبر هذا الإنجاز مرحلة مهمة في تاريخ جامعة قطر، إذ إنه يسهم في تعزيز صورة الجامعة العالمية.

وأضاف: "أود أن أشكر كل المنتسبين إلى جامعة قطر لمساهمتهم في تحقيق هذا الإنجاز، وسنواصل تركيزنا والتزامنا بالجودة والامتياز على الصعيد الأكاديمي والبحث العلمي. كما أننا ندرك دائماً مسؤوليتنا التي تقوم على تلبية الاحتياجات والتوقعات المحلية، فضلاً عن سعينا الدائم نحو المعايير العالمية للنجاح".

بدوره قال فيل باتي، محرر التصنيفات في مجلة "التايمز للتعليم العالي": "يستخدم تصنيف مجلة تايمز للتعليم العالي "بريكس والاقتصادات الناشئة لعام 2016" معايير الكفاءة نفسها لتصنيفات التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية، والتي يبلغ عددها 13 معياراً، فعلى المؤسسات أن تبدي مستويات عالية من الأداء من حيث التعليم، والبحث العلمي، والسمعة الدولية، والشراكات مع القطاع الصناعي".

وأضاف: "نصنف أفضل الجامعات من 48 دولة من دول الاقتصادات الناشئة ومجموعة بريكس، ويعتبر إدراج أي مؤسسة ضمن قائمة أفضل 200 مؤسسة إنجازاً هاماً بحد ذاته، ونحن نهنئ جامعة قطر على هذا الإنجاز".

ويقوم تصنيف جامعات بلدان مجموعة "بريكس والاقتصادات الناشئة" على تقييم مدى قدرات مؤسسات التعليم العالي بالنسبة لمهامها الأساسية وهي: "التعليم، والبحث العلمي، وتبادل المعرفة وسمعتها العالمية".

وفي هذا السياق، تصنف الجامعات من خلال استخدام معايير الكفاءة نفسها لتصنيفات التايمز للتعليم العالي للجامعات العالمية، والتي يبلغ عددها 13 معياراً.

وتم تعديل منهجية تصنيف بريكس والاقتصادات الناشئة للتعبير على نحو أفضل عن الخصائص والأولويات الإنمائية في دول الاقتصادات الناشئة، وعلى سبيل المثال أعطيت الأهمية للشراكات التي تعقدها الجامعة مع مؤسسات القطاع الصناعي ولسمعتها العالمية.

مكة المكرمة