جري خفيف لاستشكاف جمال روما

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-09-2014 الساعة 18:04
روما - الخليج أونلاين


يستقطب الجري الخفيف (الهرولة) في روما سياحاً من جميع أنحاء العالم، يمرون خلاله على أهم المعالم السياحية في العاصمة الإيطالية في وقت قصير جداً.

وتسمح هذه الجولات للسياح الذين يحلو لهم تناول المثلجات وأطباق البيتزا في العاصمة الإيطالية بالحفاظ على أنشطتهم الرياضية خلال سفرهم.

وأبصرت هذه الفكرة النور سنة 2012 بمبادرة من الشابة السويدية كريستين كارستنسدوتر، التي قالت: "عندما انتقلت للعيش هنا، كنت أتمرن على ماراتون روما، وكنت أركض في المدينة وأرى السياح في مجموعات أو لوحدهم، وظننت أنها فكرة جيدة أن نريهم هذا الجانب من روما الذي أراه خلال هرولتي الصباحية".

وعند الساعة التاسعة صباحاً، تجتمع مجموعة من ستة أشخاص على أقصى تقدير أمام قصر كاستل سانت أنجيلو، وهم يتوقفون في جولتهم هذه في ساحات نافونا وديل بوبولو وفينيتسيا ودي سبانيا، مروراً بنافورة تريفي.

وفي هذا الوقت المبكر من الصباح، لا ينتشر في روما إلا أبناؤها وبعض السياح المتفرقين، ويكون الطريق سالكاً أمام مجموعة المهرولين الذين يتوقفون أمام المعالم الأثرية للاستماع إلى الأخبار الطريفة التي تخبرهم بها مرشدتهم.

ويأتي السياح من أنحاء العالم أجمع، وضمت إحدى المجموعات سياحاً من الولايات المتحدة والسويد والسلفادور وليتوانيا.

وأوضحت مرشدة سياحية ترتدي ملابس رياضية أن "السياح يشاركون في هذا الجولات، على اختلافهم، وتتراوح أعمارهم بين الرابعة عشرة والخامسة والستين، وهم يأتون خصوصاً من الولايات المتحدة وأيضاً من اليابان وإفريقيا".

ولا حاجة إلى أن يكون السائح من كبار ممارسي الرياضة ليقطع سبعة كيلومترات في ساعة واحدة، حتى لو كان المشاركون بغالبيتهم يمارسون الرياضة بانتظام.

وأخبرت كريستين كارستنسدوتر "قد يكونون متوترين في البداية لأنهم يشككون في قدرتهم على إنجاز هذه المهمة، لكنهم يتفاجؤون بقدراتهم في نهاية المطاف".

ويروج لهذه الجولات بالتواتر، وفي محركات البحث، وهي أيضاً مذكورة في موقع "تريب أدفايزر"، وهي تسمح للمشاركين فيها بالتهرب من الاصطفاف في صفوف الانتظار للجولات السياحية، وأيضاً بإزالة السعرات الحرارية.

وصرحت كارلا، وهي طالبة من السلفادور في روما "عندما نمشي، نتمعن أكثر في المعالم لكن الهرولة جد ممتعة، لا سيما أننا نقوم بها في مجموعات نتشارك فيها الرغبة في ممارسة الرياضة واكتشاف معلومات عن المدينة".

وقد قرر الأمريكيان كيفين وماورا كوين أن يبدآ جولتهما السياحية في روما بهذه الهرولة.

وأوضحت ماورا التي أحبت خصوصاً "النوافير والسكان وأجواء ساحة نافونا" بأنها "تجربة جميلة".

وقال شريكها كيفن: إن "زيارة المدينة هرولة تسمح بتشكيل انطباع عام عنها بالاستناد إلى مراجع، وقطع مسافة طويلة في خلال ساعة يسمح برؤية المدينة برمتها في وقت قصير".

ففي نهاية المطاف، قد يكون السفر إلى إيطاليا مفيداً للحفاظ على اللياقة البدنية.

مكة المكرمة
عاجل

تركيا | وسائل إعلام تركية: المدعي العام التركي لديه تسجيلان منفصلان لخاشقجي أحدهما 4 دقائق والآخر 7 دقائق

عاجل

تركيا | خاشقجي اعترض على الشخص الذي جذبه ثم حدث شجار وصراخ قبل أخذ خاشقجي للقسم الذي يضم المكاتب الإدارية

عاجل

تركيا | 4 أشخاص من فريق الاغتيال السعودي استقبلوا خاشقجي بالقسم "أ" بالقنصلية وجذبه أحدهم من يده