حصىً "معقمة" لرمي الجمرات في الحج

حصى الجمرات

حصى الجمرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-10-2014 الساعة 12:11
مكة المكرمة - الخليج أونلاين


وزعت السعودية حصىً معقمة على حجاج بيت الله الحرام تمهيداً لاستخدامها في الرجم غداً السبت على مدار أيام التشريق الثلاثة.

وتأتي "الجمرات" المعقمة كـ "هدية" ضمن مشروع يُشرف عليه وينظمه جهاز الإرشاد والتوجية بوزارة الحرس الوطني في مخيمها بالمشاعر المقدسة.

ويهدف المشروع إلى التخفيف عن الحجاج وخاصة كبار السن، إذ يصلون إلى مشعر مزدلفة وقد أخذ التعب منهم بعد وقفة عرفات ونفرتهم إلى مزدلفة، فتقدم لهم حجارة الرمي نظيفة وجاهزة ومعقمة داخل أكياس.

ويقوم حجاج بيت الله الحرام لدى مبيتهم في مزدلفة بعد الإفاضة من عرفات بجمع حصيات لرمي جمرة العقبة بها، والحصى التي يجمعها الحاج لرمي الجمرات ذات مواصفات معينة في حجمها بحيث تكون مقاربة لحجم حبة الحمص وتكون سبع حصيات لكل جمرة من الجمرات الثلاث.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر، لرمي جمرة العقبة (أقرب الجمرات إلى مكة) والنحر (للحاج المتمتع والمقرن فقط) ثم الحلق والتقصير ثم التوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

وتقوم جموع حجاج بيت الله الحرام صبيحة اليوم العاشر (يوم النحر) برمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات ثم الاتجاه للمسجد الحرام لأداء الركن الثالث من أركان الحج وهو طواف الإفاضة والسعي لمن لم يسعَ بين الصفا والمروة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

ويأتي رمي الجمار، تذكيراً بعداوة الشيطان الذي اعترض نبي الله إبراهيم وابنه إسماعيل في هذه الأماكن، فيعرفون بذلك عداوته، ويحذرون منه.

مكة المكرمة