حنا مينه.. "نهاية رجل شجاع" عن 94 عاماً

الرابط المختصرhttp://cli.re/6VVqDK

الروائي السوري حنا مينه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 21-08-2018 الساعة 14:14
دمشق – الخليج أونلاين

توفّي، اليوم الثلاثاء، الأديب والروائي السوري حنا مينه، عن عمر ناهز 94 عاماً، تاركاً عشرات الروايات والقصص القصيرة، التي تحوّل عدد كبير منها إلى مسلسلات إذاعية وتلفزيونية، أشهرها "اليازرلي" و"نهاية رجل شجاع".

وعاش مينه طفولته في إحدى قرى لواء إسكندرون على الساحل السوري، وانتقل مع عائلته عام 1939 إلى مدينة اللاذقية، حيث عشق البحر وكان ملهمه والقاسم المشترك في معظم أعماله التي تدور حول البحر وأهله.

ومما قاله مينه حول تعلّقه بالبحر: "إن البحر كان دائماً مصدر إلهامي، حتى إن معظم أعمالي مبلّلة بمياه موجه الصاخب.. الأدباء العرب أكثرهم لم يكتبوا عن البحر لأنهم خافوا معاينة الموت".

وقال عن دمشق: "أمنيتي الدائمة أن تنتقل إلى البحر، أو ينتقل البحر إليها، أليس هذا حلماً جميلاً؟! السبب أنني مربوط بسلك خفي إلى الغوطة، ومشدود بقلادة ياسمين إلى ليالي دمشق الصيفية الفاتنة، وحارس مؤتمن على جبل قاسيون".

والأديب الراحل كافح في بداية حياته، وعمل حلاقاً وحمّالاً في ميناء اللاذقية، ثم بحاراً على السفن والمراكب، واشتغل في مهن كثيرة أخرى؛ منها تصليح الدراجات، ومربي أطفال في بيت سيد غني، وعامل في صيدلية.

وقف في وجه الاحتلال الفرنسي وعمره 12 عاماً، وعاش حياة قاسية، وتنقّل بين عدة بلدان، وسافر إلى أوروبا ثم إلى الصين لسنوات، لكنه عاد.

أما في عالم الكتابة فتدرّج من كتابة العرائض للحكومة، ثم كتابة المقالات والأخبار الصغيرة للصحف في سوريا ولبنان، ثم تطوّر إلى كتابة المقالات الكبيرة والقصص القصيرة.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | التلفزيون الرسمي: إصابات نتيجة "هجوم إرهابي" خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غربي البلاد