دار الأوبرا العُمانية تحتفي بالسنة الخامسة لولادتها

أفتتحت الدار في أكتوبر 2011

أفتتحت الدار في أكتوبر 2011

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-01-2017 الساعة 18:10
مسقط - الخليج أونلاين


احتفت دار الأوبرا بسلطنة عُمان، الخميس، بذكرى مرور خمس سنوات على افتتاحها من خلال تقديم إنتاج حصري بعنوان (احتفالات عمان: الرحلة العظيمة).

وألقى العرض الضوء على جانب من تاريخ عمان ومسيرة نهضتها بقيادة السلطان قابوس بن سعيد، حيث تأتي أهمية هذه الفعالية المشتركة لدار الأوبرا السلطانية مسقط بالتعاون مع مجموعة (ناماستي) بقيادة المخرج الإيطالي الشهير باولو دالا سيغا، لتضاف بذلك إلى رصيد إنتاجاتها.

ووفقاً لوكالة الأنباء الكويتية، شارك في العرض نخبة تجسد إبداعات العمانيين من الشعراء والأدباء والفنانين، بما يعكس الإبداع في المجالات الفنية المختلفة.

وشهد العرض مشاركة 9 دول بينها إيطاليا وفرنسا وسنغافورة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والأرجنتين والمكسيك وهنغاريا وسويسرا.

اقرأ أيضاً :

"العلواني".. نغمٌ عربي حارب خطط التفريس بالأحواز

وتضمن العرض 8 لوحات استعراضية، تجسد جوانب من واقع الحياة على أرض عُمان تتناول مسيرتها التاريخية عبر العصور، وصولاً إلى عصر النهضة، وهي تعكس عراقة هذه الأرض وحضارتها وملامح طبيعتها وحياتها البحرية وموروثها الثقافي وتاريخها ونهضتها الحديثة، وذلك من خلال عدة لوحات فنية رائعة، تستخدم العديد من وسائل التقنية العالمية الحديثة والمؤثرات البصرية والسمعية، بمشاركة الموسيقى المحلية والعالمية بأسلوب شائق ومبهر.

يشار إلى أن هذه الدار شهدت منذ افتتاحها في أكتوبر/تشرين الأول 2011، عروضاً لمشاهير العالم في الموسيقى؛ منهم بوتشيللي وبوتشيني وروبرتو ألانيا، بالإضافة إلى تقديم عروض أوبرالية شهيرة مثل أوبرا عايدة.

وتعد الأوبرا السلطانية أول دار أوبرا في منطقة الخليج والجزيرة العربية، والثالثة في الشرق الأوسط، حيث أمر السلطان قابوس ببنائها في 2007، وتعد محلياً ثاني معلم يعنى بالفنون الموسيقية بعد السيمفونية السلطانية.

مكة المكرمة