دبي.. 15 فيلماً عربياً قصيراً تتنافس في "المهر القصير"

فيلم الببغاء أحد الأفلام المهمة المشاركة في المسابقة

فيلم الببغاء أحد الأفلام المهمة المشاركة في المسابقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-09-2016 الساعة 12:16
دبي - الخليج أونلاين


تعرض مسابقة "المهر القصير"، خلال الدورة الـ13 من مهرجان دبي السينمائي الدولي، أحدث وآخر ما أنتجته السينما العربية من أفلام قصيرة، خلال دورة المهرجان التي تنعقد في الفترة ما بين 7 و14 ديسمبر/كانون الأول المُقبل، إذ تقدم مجموعة مختارة وحصرية من الأفلام القصيرة الروائية، وغير الروائية، التي تُبرز الاتساع الثقافي في المنطقة.

ومنذ انطلاقتها في عام 2006، باتت مسابقة "المهر القصير" منصة لتقديم أفضل ما تنتجه السينما العربية، واكتشاف المواهب ورعايتهم، لتكون منبراً لجذب المخرجين الجُدد، الذين يُشارك بعضهم للمرة الأولى في هذه المسابقة.

وحسب الصحافة الإماراتية، تتضمّن مسابقة "المهر القصير" هذا العام 15 فيلماً، ومن المتوقع أن تشهد المسابقة منافسة قوية.

ومن الأفلام، فيلم المخرجة والمؤلفة اللبنانية، مونيا عقل، "صَبْمارين"، الذي عُرض في مهرجان "كان" السينمائي 2016.

ويتعاون المخرجان السوريان رنا كزكز وأنس خلف في فيلم "ماريه نوستروم"، الذي تدور أحداثه على شواطئ البحر المتوسط، إذ يواجه الأب السوري موقفاً صعباً يهدد حياة ابنته.

وينضمّ المخرج الفلسطيني، مهدي فليفل، بفيلمه القصير "رجل يعود"، ويحكي خلاله قصة (رضا) الذي يعود إلى منزله في المخيم بشخصية جديدة، بعد أن قضى ثلاث سنوات عالقاً في اليونان.

ويشهد مهرجان دبي السينمائي العرض العالمي الأول لفيلم "الببغاء"، للمخرجَين الأردنيين أمجد الرشيد ودارين سلام. يجسد الفيلم الحائز جائزة "روبرت بوش ستيفتونغ السينمائية" للأفلام الروائية القصيرة لعام 2015، قصة عائلة يهودية تنتقل في عام 1948 من تونس إلى حيفا في فلسطين، لتؤسس حياة جديدة.

ومن المغرب، تقدّم المخرجة كريمة زبير فيلمها "خلف الجدار"، في عرضه العالمي الأول.

وتقدم المخرجة السودانية وكاتبة السيناريو مروى زين فيلمها السابع "أسبوع، ويومين".

من جهته، قال مُبرمج الأفلام القصيرة في "دبي السينمائي" صلاح سرميني: "يُعدّ المهرجان مركزاً لازدهار الثقافة السينمائية في المنطقة، وعلى الصعيد الدولي، وهو وجهة للمتخصصين وصانعي الأفلام وجميع عشاق السينما. ويعكس ارتفاع المنافسة لهذا العام في مسابقاته قوة المواهب الإقليمية، ومنها أفلام المهر القصير، الذي سيعرض مجموعة من القصص المحفزة والمشوقة للجمهور".

مكة المكرمة