رحيل الأديب التونسي حسين الواد عن 70 عاماً

الراحل حسين الواد (أرشيفية)

الراحل حسين الواد (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-06-2018 الساعة 18:32
تونس - الخليج أونلاين


رحل الناقد والروائي والأكاديمي التونسي، حسين الواد، ليل السبت، عن عمر ناهز 70 عاماً تاركاً خلفه إرثاً ثقافياً كبيراً.

وقالت وكالة تونس أفريقيا للأنباء، إن "الواد" توفي في المملكة العربية السعودية، حيث "تعرّض لوعكة صحية نُقل على أثرها إلى أحد المستشفيات هناك، ولفظ أنفاسه الأخيرة".

وُلد "الواد" في مدينة المكنين بولاية المنستير في شرقي تونس عام 1948، وحصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها عام 1987 من الجامعة التونسية.

شغل العديد من المناصب الأكاديمية؛ منها عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة القيروان ومدير معهد بورقيبة للغات الحية وممثل تونس بالمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، كما كان أستاذاً للأدب والنقد بجامعة الملك سعود في الرياض.

اقرأ أيضاً:

رحيل الشاعر والأديب العُماني محمد الحارثي

وأصدر الأديب الراحل العديد من المؤلفات في الأدب والشعر مثل (في تأريخ الأدب - مفاهيم ومناهج) و(جمالية الأنا في شعر الأعشى الكبير) و(شيء.. من الأدب واللغة) و(اللغة الشعرية في ديوان أبي تمام) و(حرباء النقد وتطبيقاتها على شعر التجديد في العصر العباسي).

وحصل عام 2011 على جائزة الكومار الذهبي للرواية العربية عن رواية (روائح المدينة)، كما وصلت روايته (سعادته.. السيد الوزير) إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013.

وفي عام 2018، فاز بجائزة توفيق بكار التقديرية من معرض تونس الدولي للكتاب عن مجمل أعماله.

مكة المكرمة