رحيل المفكر الإسلامي العراقي طه العلواني عن 81 عاماً

طه جابر العلواني

طه جابر العلواني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-03-2016 الساعة 17:31
القاهرة - الخليج أونلاين


توفي الجمعة عن تمام 81 عاماً، المفكر الإسلامي العراقي طه جابر العلواني، وهو في طريقه من القاهرة إلى مقر إقامته في العاصمة الأمريكية واشنطن.

والعلواني مفكر وفقيه إسلامي ولد بمدينة الفلوجة العراقية يوم 4 مارس/ آذار 1935، وهو اليوم نفسه الذي توفي فيه لكن بعد 81 عاماً كانت حافلة بالعلم والعطاء والتأليف.

شغل العلواني منصب رئيس المجلس الفقهي بأمريكا، ورئيس جامعة العلوم الإسلامية والاجتماعية (SISS) بهرندن، فيرجينيا، الولايات المتحدة الأمريكية.

حصل على الدكتوراة في أصول الفقه من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر في القاهرة، مصر، عام 1973.

وكان أستاذاً في أصول الفقه بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، منذ عام 1975 حتى 1985.

وفي عام 1981 شارك في تأسيس المعهد العالمي للفكر الإسلامي في الولايات المتحدة، كما كان عضواً في المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، وعضو مجمع الفقه الإسلامي الدولي في جدة.

هاجر إلى الولايات المتحدة عام 1983 وكان رئيس جامعة قرطبة الإسلامية في الولايات المتحدة.

وللعلواني رصيد مميز من المؤلفات الإسلامية الفكرية والفقهية، جاوزت 30 كتاباً و45 دراسة وبحثاً، حظي عدد منها بإعجاب القراء وتناولها النقاد وشغلت حيزاً من النقاش العام، كان أبرزها كتاباه "لا إكراه في الدين: إشكالية الردة والمرتدين من صدر الإسلام إلى اليوم"، و"أدب الاختلاف في الإسلام".

وصدر للعلواني أيضاً "الاجتهاد والتقليد في الإسلام"، "أصول الفقه الإسلامي: منهج بحث ومعرفة"، "إسلامية المعرفة بين الأمس واليوم"، "التعددية: أصول ومراجعات بين الاستتباع والإبداع"، "حاكمية القرآن"، "الأزمة الفكرية ومناهج التغيير"، "الجمع بين القراءتين"، وغيرها.

وشغل العلواني الذي كان يتقن الإنجليزية ويلم باللغة الفارسية، منصب رئيس التحرير المؤسس لمجلة "إسلامية المعرفة".

يشار إلى أن للراحل موقعاً إلكترونياً زاخراً بما ورّثه الشيخ العلواني من مقالات ومؤلفات وعلوم، يمكن الوصول إليه بالضغط هنا.

مكة المكرمة