زيادة مساحة معرض جدة للكتاب إلى 30 ألف متر مربع

حقق معرض جدة للكتاب في نسخته الأولى مبيعات بمليون ريال

حقق معرض جدة للكتاب في نسخته الأولى مبيعات بمليون ريال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 31-12-2015 الساعة 10:48
الرياض - الخليج أونلاين


وافق الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب، على زيادة مساحة صالة عرض الكتب بمعرض جدة للكتاب من 20.600 متر مربع إلى 30 ألف، ورفع عدد دور النشر المشاركة إلى 500 دار نشر من مختلف دول العالم.

كما وافق أمير جدة على تخصيص أماكن للفعاليات المصاحبة للمعرض في نسخته القادمة، بالإضافة لزيادة مداخل المعرض ومراعاة حجم الإقبال، ورصد مسبق للمحاور والفعاليات منذ وقت مبكر حتى يتم الموافقة عليها.

وأوضح الأمير مشعل أن السعودية تستهدف أن يكون معرض جدة هو الأول عربياً وإقليمياً بحلول 2019، وسط توقعات أن يحصد في العام ذاته مليوني زائر وحجم المبيعات 200 مليون ريال وعدد دور النشر 1550 دار نشر من 65 دولة حول العالم.

كما طالب الأمير مشعل بضرورة أن ترسل دور النشر الراغبة في المشاركة في النسخة الثانية من معرض جدة الدولي للكتاب كل عناوين الكتب إلكترونياً للتسهيل على الجهات المعنية القيام بإجراءاتها اللازمة بكل يسر وسهولة، وتحقيقاً لعنصر الجودة في الأداء بما يرتقي لمستوى الحدث في العام المقبل.

وحقق معرض جدة للكتاب في نسخته الأولى مبيعات بمليون ريال، كما استقبل نحو 800 ألف زائر، وحصد من خلال فعالياته الثقافية 84 مثقفاً ومثقفة كعدد غير مسبوق في فعاليات المعارض المختلفة، فيما حظي مسرح الفعاليات باستيعاب 250 شخصاً يومياً ومشاركة فاعلة من المرأة والاهتمام إلى حد كبير بثقافة الطفل واليافعين، فيما شهدت منصات توقيع المؤلفين 480 مؤلفاً ومؤلفة، وجناح المؤلف السعودي 75 مؤلفاً ومؤلفة ليس لديهم دار نشر، إذ ظفروا بمشاركتهم في هذا الحدث الثقافي العالمي.

مكة المكرمة