سكان هونولولو يرفضون إطلاق اسم أوباما على شاطئ المدينة

شاطئ ساندي بيتش في هونولولو

شاطئ ساندي بيتش في هونولولو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 10:55
هاواي - الخليج أونلاين


أعلن المجلس المحلي لمدينة هونولولو، في ولاية هاواي الأمريكية، مساء الثلاثاء، عن إلغاء المقترح بإطلاق اسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما على شاطئ شهير في المدينة، بعدما قوبل برفض من المواطنين المحليين.

وقدم رئيس المجلس المحلي للولاية مشروع قرار، الأسبوع الماضي، لتكريم الرئيس الأمريكي بإطلاق اسمه على شاطئ ساندي بيتش، ليصبح "متنزه الرئيس باراك أوباما ساندي بيتش".

والشاطئ الذي يقع بالقرب من خليج هاناوما على الطرف الشرقي من هونولولو، يشتهر بأمواجه العالية مما يجعله مفضلاً لدى هواة ركوب الأمواج.

ويعرف عن أوباما أنه كان يمارس ركوب الأمواج في "ساندي بيتش" خلال فترة شبابه، كما اعتاد ركوب الأمواج هناك في أثناء العطلة السنوية منذ انتخابه رئيساً.

وبحسب البيان فإن "رد فعل المواطنين على المقترح كان متضارباً، ومعظم التعليقات أثارت مسألة الحساسية التاريخية والثقافية، وقدم المواطنون عدداً من الاقتراحات البديلة".

واقترح المجلس، أنه "نظراً لدعم أوباما الكبير لمشروع السكك الحديدية في هونولولو، فربما تكون الفكرة الأفضل هي إطلاق اسمه على إحدى محطات السكك الحديدية".

يشار إلى أن مدينة هونولولو في ولاية هاواي الأمريكية، تعد مسقط رأس الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيث ولد فيها عام 1961.

مكة المكرمة
عاجل

أ.ف.ب: القضاء الباكستاني يأمر بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف