سوريون يرسلون رسالة سلام عبر أوبرا لموتسارت

لاجئون سوريون يوجهون رسالة سلام عبر الأوبرا في ألمانيا

لاجئون سوريون يوجهون رسالة سلام عبر الأوبرا في ألمانيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 11:16
شتوتجارت - الخليج أونلاين


شارك عددٌ من اللاجئين السوريين جنباً إلى جنب مع مغنين عالميين في تقديم رؤية خاصة لأوبرا "كوزي فان توتي" الشهيرة، للموسيقار النمساوي فولفغانغ أماديوس موتسارت، وبدأ عرضها يوم الأحد في شتوتجارت الألمانية.

وقالت مغنية الأوبرا كورنليا لانز، التي أشرفت على المشروع، إن سماع قصص الحرب من أصحابها مباشرة جعلها تدرك أهمية "غرس رسالة سلام وأمل داخل العمل المقدم".

وأضافت: "طوال حياتي في ألمانيا لم أشعر بالحرب، لكن العيش مع السوريين والتحدث معهم، جعلني أتأثر بشدة، وتألمت لما تفعله الحرب بالناس".

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع المستمر في سوريا منذ ثلاث سنوات ونصف، أدى لمقتل أكثر من 190 ألف شخص وتشريد الملايين.

وفرصة المشاركة في عرض الأوبرا أعطت مايزة الشمالي، حماسة بالغة جعلتها تخرج من الشعور بالملل كلاجئة في ألمانيا.

وقالت الشمالي لرويترز: "اعتقدت في بادئ الأمر أن ألمانيا ليست جيدة ومملة للغاية، وأنه لا مستقبل لنا هنا، لكن بعد الأوبرا، وبعد أن أدينا بطريقتنا في الأوبرا، رأيت أن هناك مستقبلاً لنا وأنا متحمسة للغاية لوجودي في ألمانيا".

وبحسب الأمم المتحدة بلغ عدد اللاجئين السوريين منذ العام 2011 سبعة ملايين لاجئ، يتوزعون على دول الجوار، وعدد من دول الإقليم وأوروبا.

مكة المكرمة
عاجل

كونا: الكويت تبدي استعدادها لتوفير دعم لوجستي لضمان مشاركة الأطراف اليمنية بمشاورات ستوكهولم