"سوق عكاظ" ينهي استعداداته لاطلاق الدورة الـ"11"

فعاليات فنية تاريخية مختلفة يشهدها سوق عكاظ

فعاليات فنية تاريخية مختلفة يشهدها سوق عكاظ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-06-2017 الساعة 11:26
الرياض - الخليج أونلاين


تشهد الدورة الحادية عشرة لسوق عكاظ، التي تقام في يوليو/تموز المقبل، أكثر من 100 فعالية متنوعة.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، هذا العام، أمراً بإسناد تنظيم سوق عكاظ، أحد المعالم الثقافية القديمة المميزة للمملكة التي أُعيد إحياؤها، إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بعد أن تولت إمارة مكة المكرمة تنظيمه على مدى السنوات العشر الماضية.

اقرأ أيضاً:

إعلانات رمضان الغنائية بمصر.. "نوستاليجيا" تغني النجوم

ومن بين الأنشطة أيضاً، "واحة الفنون التشكيلية" التي تضم معرضين فنيين؛ و"مكتبة عكاظ" التي تضم كتباً عن جزيرة العرب ومكتبة مرئية وصوتية خاصة بسوق عكاظ ومعرضاً للكتابات والنقوش القديمة والإسلامية؛ و"خيمة الراوي"، التي يشارك فيها خمسة رواة من دول مجلس التعاون الخليجي.

ومن أبرز ملامح هذا الحدث السنوي، "جادة سوق عكاظ" التي تشهد محاكاة لأنشطة السوق القديم؛ من عروض المعلقات والأدب العربي وعروض شعر صدر الإسلام وعروض مسرحية، ومسابقات تحدي اللغة ومزادات للمقتنيات الأثرية.

وقال الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة المشرفة على تنظيم سوق عكاظ في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء، إن السوق يشمل هذا العام إقامة عشر ندوات ثقافية، وخمس أمسيات للشعر العربي الفصيح، وعشر ورش عمل ثقافية، خمس منها دولية وخمس محلية، ومعرض للخط العربي، بحسب "رويترز".

وعن افتتاح الدورة القادمة، قال الأمير سلطان إن الحفل سيتضمن عملاً فنياً صاغه الأمير بدر بن عبد المحسن، ويشارك في أدائه نخبة من أبرز الفنانين السعوديين والعرب.

والأمير بدر بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود، أحد أبرز شعراء الحداثة في السعودية، وتغنى بقصائده كبار المغنين؛ أمثال السعودي محمد عبده، والكويتي عبد الله الرويشد، والعراقي كاظم الساهر.

وقال الأمير سلطان إن الافتتاح سيشهد أيضاً "العديد من العروض المسرحية والثقافية التي تتضمن فقرات منوعة ومميزة في خيمة المسرح الرئيس، يتم العمل على تجهيزها بمستوى عالٍ من التنظيم، والإخراج الذي يعتمد على الإمتاع البصري والأداء الحركي والصوتي".

وفي ختام المؤتمر الصحفي الذي عُقد بأحد فنادق الطائف، أعلن الأمير سلطان أسماء الفائزين بجوائز الدورة الحادية عشرة من سوق عكاظ.

وفاز بجائزة عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح وقيمتها 300 ألف ريال السعودي (نحو 80 ألف دولار) محمد عبد الله التركي، وفاز بجائزة عكاظ الدولية للسرد العربي في القصة وقيمتها 100 ألف ريال (نحو 27 ألف دولار) السعودي محمد سعيد الراشدي، في حين فاز بجائزة شاعر شباب عكاظ وقيمتها 100 ألف ريال السعودي طارق محمد صميلي.

وفي مسابقة عكاظ الدولية للخط العربي، التي تبلغ قيمة جوائزها 100 ألف ريال، فاز بالمركز الأول مسعود حافظ محمد من بنغلادش وحصل على 50 ألف ريال، في حين فاز بالمركز الثاني المصري أحمد رأفت أحمد وحصل على 30 ألف ريال، وفاز بالمركز الثالث المصري ياسر محمود إبراهيم وحصل على 20 ألف ريال.

مكة المكرمة