"شاعر القدس" التركي يحقق حلمه بالصلاة في الأقصى

لم يفارقه حلمه وقد بلغ من الكبر عتياً حتى صلى في المسجد الأقصى

لم يفارقه حلمه وقد بلغ من الكبر عتياً حتى صلى في المسجد الأقصى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-03-2015 الساعة 15:45
القدس المحتلة- الخليج أونلاين


زار الشاعر والكاتب التركي نوري بكديل (81 عاماً) مدينة القدس، محققاً حلمه في التوضؤ بمائها والصلاة في المسجد الأقصى، وهو الذي تغنى بمدينة القدس في أشعاره وكتاباته، حتى بات يحملها أينما ذهب بعد أن لقب بـ"شاعر القدس".

وتأتي زيارة  شاعر القدس للمدينة التي عشقها وأحبها، في إطار افتتاح وكالة التنمية والتنسيق التركية (تيكا) لمدرسة بمدينة نابلس في الضفة الغربية.

وقال بكديل في حديثه لمراسل الأناضول "اتصلت مع رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وأعربت له عن مدى سعادتي لأدائي صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، والتجول في أحياء مدينة القدس".

وأضاف الشاعر التركي: "إنَّ فلسطين ومدينة القدس في قلوبنا، والفلسطينيون هم إخوتنا من الأزل إلى الأبد، وطأت أرض فلسطين متوضئاً، ولا أستطيع أن أعبر عن المشاعر التي انتابتني عند رؤيتي المسجد الأقصى للوهلة الأولى، وما زالت تحت تأثير ذلك الشعور".

وأشار شاعر القدس إلى أنَّ الشعب التركي يعتبر القضية الفلسطينية قضيته، والأتراك دائماً وقفوا إلى جانب الفلسطينيين، وفلسطين كانت جزءاً من الإمبراطورية العثمانية، قائلاً: "أريد أن أبين سبب عشقي لمدينة القدس؛ لأنها المكان الأخير الذي عرج منه قدوتنا وحبيبنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى السماء، فحب القدس لا يمكن لأحد أن ينتشله من قلوبنا، القدس هي شرفنا".

مكة المكرمة