شاهد: جزائريون يضربون "متشدداً" حاول تحطيم تمثال فني

حاول الرجل تحطيم تمثال فني في سطيف

حاول الرجل تحطيم تمثال فني في سطيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-12-2017 الساعة 11:11
الجزائر - الخليج أونلاين


اعتقلت السلطات الجزائرية مواطناً "متشدداً" أقدم على تخريب تمثال ينتصب في وسط مدينة سطيف (شرق الجزائر).

وتداول نشطاء، الاثنين، صوراً وفيديوهات للرجل الذي واصل تحطيم التمثال المعروف محلياً بـ "عين الفوارة"، برغم ضربه بالحجارة والعصيّ من المارّة، قبل توقيفه من قبل عناصر الشرطة.

وظهر في أحد المقاطع المصوّرة، الذي انتشر بشكل واسع ونقلته أيضاً وسائل الإعلام، رجل ملتحٍ يرتدي ثوباً أبيض اللون وهو يحطّم التمثال بمطرقة وإزميل حديديين، في وضح النهار وأمام حشد من الناس. واستمرّ الرجل في تحطيم التمثال برغم رميه بالحجارة من قبل المارّة، حتى أوقفه عناصر الشرطة بصعوبة.

وتمكّن المعتدي من تشويه وجه وصدر التمثال المنحوت من الحجر الأبيض.

ووفقاً لـ "فرانس برس"، عبّر وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، عن "استيائه الكبير" لـ "السلوك الهستيري المتهوّر الذي قام به أحد الأشخاص مستعيناً بمطرقة ومعول بهدف تحطيم وتشويه التحفة الفنية المعروفة بعين الفوارة".

وذكر الوزير، في بيان، أن العدالة ستكشف عن هوية الجاني و"الدوافع التي تقف وراء هذا التصرّف المشين والمدان".

وأضاف الوزير، الذي قضى جزءاً كبيراً من حياته في سطيف، أنه اتفق مع الوالي (المحافظ) على التكفّل السريع بترميم الأجزاء المتضرّرة لهذه التحفة، وأن مختصين بدؤوا فعلاً العمل "لتحديد حجم الضرر وطبيعته واعتماد معايير الترميم المناسبة".

وسبق أن حاول متشددون تحطيم التمثال بتفجيره في 1997، إلا أن الأضرار التي لحقت به لم تكن كبيرة، وتم ترميمه في اليوم التالي.

يشار إلى أن التمثال من عمل النحات الفرنسي فرانسيس سان فيدال، وأتمّه في باريس سنة 1898، أي بعد 68 سنة من احتلال فرنسا للجزائر، ثم نقل إلى سطيف في 1899.

مكة المكرمة