شاهد.. غزية منعها الحصار من "أمير الشعراء" فتوجت بـ"شاعرة غزة"

الشاعرة الفلسطينية سمية وادي

الشاعرة الفلسطينية سمية وادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 11-07-2015 الساعة 13:58
غزة – محمد شراب - الخليج أونلاين


تستلهم التجربة الشعورية في غزة مفرداتها وطاقاتها من الظروف الصعبة التي يعايشها القطاع من معاناة ثلاث حروب مضت إلى جانب التأملات الوجدانية الخاصة، فاستلهمت الشاعرة سمية وادي تجاربها من كل ما سبق، وحدثتنا عن قصتها مع "أمير الشعراء" و"شاعرة غزة".

وتعتبر سمية وادي (23 عاماً) بأن كل من له هم إبداعي يعاني بشكل كبير في فضاء غزة المحاصرة وتقول: "من أبرز القضايا التي بدأت تحرك المياه في غصون الشعراء في هذه الفترة فتح معبر رفح لفترات متقاربة وتحرك أسطول الحرية 3 في محاولة لفك الحصار عن غزة".

وأضافت: "لا أبالغ حين أقول إن قلوبنا كانت تخفق مع كل حركة لهذه السفن بعد أن فقد الشعب الأمل في بناء الميناء، ولما فيها من تحريك لمطلب إنشاء ميناء بحري للقطاع وفك الحصار بحرياً، على الرغم من كل المنغصات التي اعترضت وصولها إلينا ورغم رمزية الخطوة".

ويبقى الحصار المنغص الأول والأخير، إذ اعترض طريق سمية من خلال محاولة مشاركتها في مسابقة أمير الشعراء التي تنظمها دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن اجتازت قصيدتها آلاف الشعراء في تصفيات لجان التحكيم إلى 100 شاعر وشاعرة على عتبة معبر رفح المغلق.

وقالت: "حاولنا التواصل بشتى الأشكال لإكمال الطريق إلا أن قوانين البرنامج تحتم وجود المتسابق بشكل فعلي"، وتابعت: "في لفتة لكسر الحصار الأدبي نظمت وزارة الثقافة بالقطاع مسابقة باسم "شاعر غزة"، شارك فيها 100 شاعر وشاعرة، وتوجت في نهايتها باللقب على مستوى القطاع بفضل من الله".

مكة المكرمة