صحفيون عرب يزورون "إسرائيل".. والفلسطينيون يعتبرونها طعنة بالظهر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gn3pMX
زيارة الصحفيين العرب شملت الكنيست الإسرائيلي

زيارة الصحفيين العرب شملت الكنيست الإسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-12-2018 الساعة 19:56

عبّرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين عن صدمتها وإدانتها من قيام عدد من الكتاب والإعلاميين العرب بزيارة دولة الاحتلال الإسرائيلي، مؤخراً، واصفة تلك الخطوة بأنها "طعنة" في ظهر الشعب الفلسطيني.

وقالت النقابة الفلسطينية في بيان لها، اليوم الجمعة، وصل إلى "الخليج أونلاين" نسخة منه: إن "سبعة صحفيين من مصر، ولبنان، والجزائر، والمغرب، زاروا دولة الاحتلال، في خروج عن المواقف العربية المناهضة للتطبيع".

وبيّنت النقابة أنها تدرس مع النقابات العربية إعلان القائمة السوداء للمطبّعين الإعلاميين مع دولة الاحتلال؛ في إطار مواجهة التطبيع الإعلامي.

واعتبرت النقابة أن هذه الزيارة، والتي شملت الكنيست الإسرائيلي، خطيئة سياسية ووطنية كبيرة، وخروج واضح عن قرار الاتحاد العام للصحفيين العرب، الذي جرّم التطبيع الإعلامي بكل أشكاله، وتأتي في إطار التطبيع الإعلامي المجاني مع الاحتلال.

وأضافت: "تأتي الزيارة في الوقت الذي يستمر فيه مسلسل الجرائم والانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرّضون لأبشع عمليات الملاحقة من قبل الاحتلال، والتي أدّت إلى استشهاد صحفيين وإصابة أكثر من 250 آخرين، منهم 80 بالرصاص الحي، خلال العام الحالي فقط".

وأوضحت أن الزيارة تتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية التي تعتبر هدفاً سامياً لكل صحفي حر.

ودعت النقابة كافة النقابات الصحفية إلى فرض عقوبات قاسية على الصحفيين المطبّعين، بما يمنع مستقبلاً أي صحفي عربي من المشاركة في أي لقاءات تطبيعيه أو زيارات لدولة الاحتلال.

وشهد عام 2018 تصاعد الزيارات الرسمية بين مسؤولين إسرائيليين من جهة، وآخرين من عدة دول عربية، أبرزها الإمارات والسعودية والبحرين، من جهة أخرى، وأخذت طابعاً أقرب إلى العلني بعد أن كانت تجري سراً خلال السنوات الماضية.

مكة المكرمة