صحيفة "النهار" اللبنانية تلبس الأبيض.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gArN26

الصحيفة تمر بأزمة مالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-10-2018 الساعة 11:14
بيروت - الخليج أونلاين

أثارت صحيفة "النهار" اللبنانية الجدل بعد أن صدر عددها، اليوم الخميس، باللون الأبيض.

وعقدت رئيسة تحرير "النهار" نايلة تويني، مؤتمراً صحفياً، شرحت فيه أسباب صدور الصحيفة باللون الأبيض، قالت فيه: "نواجه مرحلة من أشد المراحل خطورة في لبنان وصفحات النهار البيضاء، هي لحظة تعبير مختلفة عن شعورنا الأخلاقي كمؤسسة إعلامية تجاه وضع البلد الكارثي".

وأضافت: "أطلق اليوم شعار نهار أبيض بوجه الظلمة ونتمنى أن يكون إصدار اليوم نقطة تحول وناقوس، خطر تجاه الأزمات وندعو المسؤولين لتشكيل الحكومة بأسرع وقت".

وأشارت التويني إلى أن "بياض صفحات القلم في النهار هي سلاحنا وواجب القلم، أن ينقل هموم الناس والقلم رفض المؤامرات".

ولفتت إلى أن "صرخة اليوم هي لنقول إن الوضع لم يعد يحتمل، وصفحات النهار هي صفحات الشعب، وهدفنا دعوة المسؤولين إلى صرخة ضمير".

 وختمت التويني: "نحن مستمرون ورقيا وإلكترونيا رغم ما يمر به البلد من أزمات".

وكغيرها من الصحف الورقية في لبنان، تعاني صحيفة "النهار" أزمة مالية، أجبرتها على الاستغناء عن عشرات الموظفين، بعد أن تأخرت أشهراً عن دفع مستحقات العاملين بها، كما قلّصت عدد صفحاتها من 12 إلى ثمانٍ، بعدما كانت 24 صفحة سابقاً.

وتعصف أزمة مالية خانقة بمختلف المؤسسات الإعلامية في لبنان، ما أجبر بعضها على الإغلاق.

ففي نهاية سبتمبر الماضي، أعلنت دار الصياد، التي تملك صحيفةَ "الأنوار"، وعدداً من المجلات الفنية والمنوعة، التوقف عن طبع إصداراتها. 

كما أقفلت صحيفة "الحياة" السعودية، قبل أشهر، مكتبها في بيروت، بعد أكثر من سبعة عقود من الصدور؛ وذلك لمصاعب مالية، وتوقفت أيضاً للسبب نفسه صحيفة "السفير" اللبنانية نهاية عام 2016، بعد 42 عاماً على تأسيسها. 

مكة المكرمة