عُمان تستضيف مؤتمر وزراء الثقافة التاسع للدول الإسلامية

المؤتمر يهدف إلى تعزيز الحوار بين الثقافات

المؤتمر يهدف إلى تعزيز الحوار بين الثقافات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-10-2015 الساعة 19:08
مسقط - الخليج أونلاين


تستضيف سلطنة عمان هذا العام لأول مرة المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الثقافة بدول العالم الإسلامي، في 2-4 من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأعلنت السلطنة في مؤتمر صحفي أمس، أن إقامة المؤتمر في عُمان جاء بمناسبة اختيار نزوى عاصمة للثقافة الإسلامية، فتدشن على إثره مجموعة من المشروعات الثقافية وهي افتتاح مركز نزوى الثقافي، وافتتاح فعاليات ملتقى ملامح من الحياة النزوية (قلعة نزوى)، وتدشين شارع الثقافة في ولاية نزوى، وأيضاً تدشين مجسم المعالم الدينية والثقافية والتراثية في المدينة، وتدشين مجسم آخر يحمل شعار نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية.

وتستضيف السلطنة في المؤتمر هذا العام 57 دولة من الدول الأعضاء بالإضافة إلى ثلاث دول مراقبة، ومشاركة مجموعة من المنظمات العالمية.

ويحمل الموضوع الرئيسي للمؤتمر عنوان "نحو ثقافة وسطية تنموية للنهوض بالمجتمعات الإسلامية"، وهو العنوان المعتمد للمؤتمر، ويهدف إلى تفعيل استراتيجية العمل الثقافي الإسلامية للمراكز الثقافية خارج العالم الإسلامي، وتقريب وجهات النظر وفض النزاعات المحتملة، والأخذ بالموضوعية الحيادية التي يكون ناتجها الوسيط الثقافي الذي يثمر في عمله اللقاءات لتبادل الحوار الهادف.

وسيتناول "مشروع خطة عمل للنهوض بدور الوساطة الثقافية في العالم الإسلامي"، وذلك لهدف إعداد السياسات الثقافية في العالم الإسلامي ووضع الآليات لتوسيع دائرة تداول الوساطة لتشمل مجالات أخرى في العالم الإسلامي.

تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والتحالف بين الحضارات وتجديد السياسات الثقافية في العالم الإسلامي ومواءمتها مع المتغيرات الدولية، وتستضيفه السلطنة لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الثقافية وتطوير تقانة المعلومات والاتصال في العالم الإسلامي، والنهوض بدور الوساطة الثقافية في العالم الإسلامي التي تهدف إلى فتح توجه جديد في إعداد السياسات الثقافية.

مكة المكرمة