غزة.. نقل ثلاثة "أسود" إلى الأردن لتلقي العلاج النفسي

غزة.. نقل ثلاثة "أسود" إلى الأردن لتلقي العلاج الجسدي و"النفسي"

غزة.. نقل ثلاثة "أسود" إلى الأردن لتلقي العلاج الجسدي و"النفسي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-09-2014 الساعة 17:07
غزة - الخليج أونلاين


نقلت ثلاثة أسود من حديقة حيوانات في قطاع غزة إلى الأردن للعلاج، اليوم الثلاثاء، على إثر الإصابات و"الصدمات" التي تعرضت لها الأسود من جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف الحديقة خلال العدوان الأخير على القطاع.

وتمت عملية النقل من خلال طاقم طبي مكون من ثلاثة أطباء، من "منظمة فور بوز" النمساوية، حضر للقطاع خصيصاً للإشراف على نقل تلك الأسود، ومتابعة علاجه بمحمية "المأوى" الطبيعية في الأردن، ونقلت الأسود الثلاثة، ذكران وأنثى، داخل ثلاثة أقفاص حديدية سمحت قوات الاحتلال بإدخالها بإشراف الفريق الطبي، بحسب وكالة "صفا" الفلسطينية.

تأهيل نفسي

وقال مدير المنظمة النمساوية، الطبيب أمير خليل، والذي أشرف على تخدير الأسود وعلاجها، لوكالة "صفا": "ليست البيوت وحدها من تأثرت من العدوان على غزة، بل كذلك حديقة الحيوان التي تعرضت للقصف، وقتل عشرات الحيوانات والأسود، من بينها أنثى أسد، وأصيبت حيوانات أخرى، وتضررت أماكن تواجدها".

وأوضح خليل أن "الوضع أصبح غير مناسب لبقاء الأسود داخل الحديقة، وتعاني من صدمات؛ لما مرت به طيلة فترة العدوان، كذلك وضع الحديقة بعد القصف ليس مقبولاً، وبالتالي سنعمل على نقل الأسود للعلاج على نفقة المنظمة في الأردن، في محمية طبيعية كبيرة، تؤهلهم نفسياً لفترة زمنية، حتى تعود لطبيعتها كما السابق".

وأضاف: "سنقوم بعملية ترميم وتأهيل للحديقة لرفع آثار العدوان، ويُصبح المكان لائقاً للناس وللحيوانات التي تعيش فيه، كذلك ليس من المعقول أو المقبول أن تبقى تلك الحيوانات وحدها بهذه الصورة والطريقة، في مكان مدمر بشكل شبه كامل..".

عمليات جراحية

بدوره، أكد مدير عام مدينة بيسان السياحية، شادي حمد، لمراسل "صفا"، أن "المدينة بكافة مرافقها ومبانيها، وحديقة الحيوان، تعرضت للقصف بشكل عنيف خلال العدوان على غزة، فضُربت بالعديد من القذائف المدفعية والصواريخ، ما أدى لتدمير معظم مرافقها، وقتل عشرات الحيوانات وجرح الكثير".

ونبه إلى أنه "تم تخدير الأسود الثلاثة وتنويمها صباح اليوم، قبيل نقلها عبر شاحنة في قضبان برفقة وفد المنظمة، وستمكث نحو ثلاثة شهور على الأقل؛ لإجراء عمليات جراحية لاستخراج الشظايا التي أصيبت بها".

وأشار إلى أن المنظمة النمساوية تعهدت بمباشرة عملية تجريف بشكل كامل للحديقة، وبنائها بشكل لائق ومناسب من جديد، وتصميم أقفاص مناسبة لها وللزائرين الذين يجدون فيها متنفساً لهم بعد العدوان، داعياً المنظمة للإسراع بذلك، والاعتناء ببقية الحيوانات والطيور، وترميم الحديقة لتعود مناسبة وملائمة للزائرين.

يذكر أخيراً على سبيل الطرفة، أنه وبناء على ما تعرضت له تلك الأسود فقد أطلق على الزوجين المتبقيين "صابر، وصابرين"، والأسد الذي فقد أنثاه "اللبوة" نتيجة القصف "وحيد"؛ لكونه يعيش وحيداً بدونها..!

مكة المكرمة