فتح باب التسجيل لجائزة "محمد بن راشد للغة العربية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-12-2014 الساعة 15:34
أبوظبي - الخليج أونلاين


أعلنت الجهة المنظمة لـ"جائزة محمد بن راشد للغة العربية"، عن فتح باب التسجيل لتلقي طلبات المشاركات، ابتداءً من 18 ديسمبر/ كانون الأول 2014 ولغاية 31 يناير/ كانون الثاني 2015.

وذكرت صحيفة "الخليج"، أن "جائزة محمد بن راشد للغة العربية تضم 11 فئة ضمن 5 محاور مختلفة تتمحور حول التعليم، وتقنية التكنولوجيا، والإعلام، والسياسات اللغوية والتعريب، والثقافة والفكر والتراث، في حين ستقيّم المشاركات وفقاً لثلاثة معايير عامة رئيسية، هي الأصالة والإبداع، وأهداف المبادرة، والملكية الفكرية، بالإضافة إلى عدد من المعايير الخاصة بكل فئة من فئات الجائزة.

ووضعت الجهة المنظمة للفعالية رابطاً يمكن للأفراد والشركات ترشيح مبادرتهم أو أي مبادرة مميّزة لإحدى فئات الجائزة.

التعليم

ونال التعليم نصيباً وافراً من فئات جائزة محمد بن راشد للغة العربية ليشمل: أفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية في مؤسسات التعليم العالي، وتتضمن هذه المبادرة، أفضل مشاريع أو برامج تقوم مؤسسات التعليم العالي بتصميمها وتنفيذها لتشجيع استعمال اللغة العربية في الكليات أو الجامعات.

وتكرم الجائزة ضمن المحور عينه، أفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية في مؤسسات التعليم قبل الجامعة، وتتضمن أفضل مبادرة "مشروع" برنامج يساعد على تعليم اللغة العربية من حيث المناهج المتقدمة تقنياً أو طرائق التدريس أو تطوير مهارات الطلاب اللغوية أو تصميم اختبارات مقننة لتقييم أداء الطلاب.

وتشمل الجائزة تكريم أفضل مبادرة لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتتضمن المبادرات (المراكز) البرامج التي تهتم بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ولها دور مشهود في إعداد وتصميم المواد والاختبارات التي تشجع على تعلم اللغة العربية.

ويشمل قطاع التعليم أيضاً، أفضل مبادرة لتشجيع ثقافة القراءة باللغة العربية، إذ تتضمن أفضل المبادرات التي تشجع على القراءة باللغة العربية، وتساعد على نشر الوعي بأهمية القراءة بشكل منهجي ومستمر، وتيسير وصول الكتاب إلى أيدي القراء ونشر الكتب والقصص.

تقنية تكنولوجيا

تكرم الجائزة أفضل تطبيق ذكي لتعلم اللغة العربية ونشرها واستخدامها، وذلك من خلال تصميم وتنفيذ برامج يمكن استخدامها في الأجهزة الذكية، وأفضل مشروع إلكتروني لخدمة اللغة العربية ونشرها، وذلك من حيث الابتكار والإبداع وجودة المحتوى وأعداد المتابعين.

السياسات اللغوية والتعريب

تكرم جائزة محمد بن راشد للغة العربية أفضل مبادرة في السياسات اللغوية، والتي تتمحور حول صنع القرار اللغوي والتخطيط اللغوي، الذي يصب في خدمة تطوير اللغة العربية والحفاظ عليها، بالإضافة إلى أفضل مبادرة أو مشروع تعريب لكتب، ومصطلحات، ومفاهيم، ومواد أجنبية لخدمة المجتمعات العربية على مستوى التعليم العالي أو العام أو الثقافة العامة.

الثقافة والفكر والتراث

سيغطي محبو الثقافة والفكر والتراث أفضل المبادرات الإبداعية في الثقافة والفكر والتراث اللغوي، إذ تعطى هذه الجائزة لأفضل مبادرة إبداعية تصب في مجالات إثراء الثقافة العربية والفكر وإحياء التراث العربي اللغوي، لهدف زيادة الوعي الفكري والثقافي واللغوي عند الخاصة والعامة.

وخلال مايو/ أيار الماضي، أطلق الشيخ محمد بن راشد "جائزة محمد بن راشد للغة العربية" العالمية، بهدف تشجيع الإسهامات الاستثنائية في خدمة اللغة العربية وتكريم روادها وإبراز التجارب الناجحة والمتميزة في نشرها وتعليمها.

وكانت "مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم" قد دعت جميع الناطقين باللغة العربية حول العالم إلى المشاركة في "مبادرة #بالعربي"، عبر التفاعل مع الوسم المخصص للمبادرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك تزامناً مع "اليوم العالمي للغة العربية"، الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 18 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

مكة المكرمة