فرنسا.. اكتشاف دليل وجود المسلمين الأوائل في أوروبا

اكتشف وصول المسلمين الأوائل لأوروبا في جنوب فرنسا

اكتشف وصول المسلمين الأوائل لأوروبا في جنوب فرنسا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 16:09
باريس - الخليج أونلاين


اكتشف علماء آثار في مدينة "نيم"، جنوبي فرنسا، ثلاث مقابر يُعتقد أنها تحوي رفات المسلمين الأوائل الذين عاشوا في فرنسا بعد انتشار الإسلام بأوروبا في العصور الوسطى، ويرجع تاريخ المقابر إلى القرن الثامن الميلادي.

ووفقاً لموقع "هافينغتون بوست عربي"، كشف تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، أمس الخميس، عن دراسة نُشرت بمجلة (Plos One) قالت إن الهياكل العظمية ترجع إلى مسلمين من القرون الوسطى، وُجدت جثامينهم موضوعة باتجاه قبلة المسلمين في مكة المكرمة، كما أظهر التحليل الجيني أن سلالتهم ترجع إلى شمال أفريقيا.

وأظهر تحليل الرفات بواسطة الكربون المشع أن الجثث يراوح تاريخها ما بين القرن الـ7 والـ9 الميلادي، ما يرجح أنها تعود إلى عصر الفتوحات الإسلامية لأوروبا خلال هذه الحقبة.

كما أوضحت نتائج الدراسة أنه "بعد فحص البيانات، على الأرجح فإن هذه الهياكل العظمية التي وُجدت بمقابر مدينة "نيم" تخصّ مسلمين من البربر، اندمجوا مع الجيش الأموي أثناء الفتح الإسلامي لشمال أفريقيا.

النتائج أضافت أيضاً بُعداً جديداً للمعرفة بهذه الحقبة التي تشغل مساحة قليلة من كتب التاريخ، وقدراً نادراً من المعلومات الأثرية المتاحة.

وأظهر التحليل الدقيق خلال السنوات التي تلت اكتشاف المقبرة، أن الرجال يرقدون على جانبهم، مولّين وجهتهم نحو مكة وفقاً لطريقة الشريعة الإسلامية في دفن الموتى، موضحاً بأن عمر أحدهم يقدر بـ20 عاماً حين وافته المنية، والآخر بـ30 عاماً، ويقدر عمر الثالث بـ50 عاماً، في حين لا تشير عظامهم إلى أي علامات للجُرح في القتال.

وذكرت "الغارديان" أنه تم اكتشاف مقبرة أخرى للمسلمين بمرسيليا، ولكنها ترجع إلى القرن الـ13، وأخرى وُجدت في مونبلييه يعود تاريخها إلى القرن الـ12.

مكة المكرمة