قد يحكم عليه بالسجن.. "سبيسي" يواجه المحكمة بعد ساعات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjX1vG

فضيحة الاغتصاب زلزلت عرش نجومية "سبيسي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-01-2019 الساعة 19:30

سيضطر الممثل الأمريكي كيفن سبيسي، إلى المثول بنفسه أمام محكمة نانتوكيت في ماساتشوستس، غداً الاثنين؛ وذلك بعد رفض القاضي توماس باريت التماسه بعدم الحضور، وفقاً لـ"بوسطن غلوب".

وقال سبيسي في طلبه عدم الحضور: "أطلب أن تعفيني المحكمة من الحضور شخصياً؛ وذلك لإقامتي خارج الولاية، كما أن حضوري سيزيد من التأثير الإعلامي السلبي لهذه القضية"، مشيراً إلى أنه سيؤكد عدم ارتكابه ذنباً.

ويحاكم سبيسي بتهمة التحرش الجنسي بشاب بعمر الثامنة عشرة عام 2016، وهو واحد من اتهامات متعددة يواجهها بطل مسلسل "هاوس أوف كاردز".

بدأت الفضيحة المدوية في أكتوبر 2017 عندما نشر موقع "باز فيد" اتهام الممثل أنطوني راب بتحرش سبيسي الجنسي به، عندما كان في عمر الرابعة عشرة عام 1986، ثم انهالت بعد ذلك الاتهامات المتوالية عليه من أكثر من ثلاثين شخصاً تتراوح بين التحرش الجنسي والاغتصاب.

وكان سبب بروز هذه القضية بهذا الشكل المدوي هو استعداد هوليوود لمثل هذه القضايا في السنوات القليلة الماضية، خاصة بعد فضيحة المنتج هارفي واينشتاين وظهور وسم "#أنا_أيضاً" (#MeToo).

لكن ذلك لا يعني أن تلك الاتهامات لم تكن موجودة أو معروفة ولو في أوساط ضيقة بهوليوود؛ فشهرة الممثل أنقذته عندما صرح الممثل أنطوني راب بالاتهام نفسه عام 2001، في مقابلة صحفية مع "ذا أدفوكيت" (The Advocate)، ولكن اسم سبيسي حُذف في اللحظة الأخيرة، وبررت المطبوعة مؤخراً في موقعها الإلكتروني أن هذا الحذف كان خوفاً من الملاحقة القانونية.

وحاول سبيسي التأثير على متابعيه والجمهور المتابع لقضيته باستخدام الحيلة القديمة ذاتها، وهي استخدام الشهرة والموهبة للتأثير على الملايين قبل محاكمته؛ وذلك عبر فيديو رفعه على قناته الخاصة في يوتيوب يوم 24 ديسمبر الماضي، تقمص فيه شخصية فرانك من مسلسل "هاوس أوف كاردز".

وامتلأ الفيديو بالرسائل لمحبي سبيسي، التي تعبر عن رغبته في العودة للمسلسل، وتفتح الباب لذلك عبر مقولة "لم تروني أقتل بالفعل"، ثم الحديث بصورة ضمنية عن الاتهامات الموجهة إليه "لن تحكموا علي من دون حقائق، أليس كذلك؟".

لكن يبدو أن الأمر لم يأت بالتأثير المتوقع، فقد انتقد الكثيرون الفيديو، وسخر منه آخرون، وفي النهاية سيكون على سبيسي مواجهة المحكمة بعد ساعات، وقد يسجن كذلك لو ثبتت إدانته.

مكة المكرمة