قطر تحتضن مؤتمراً عربياً حول ثقافة الطفل والهوية

الكواري: أهمية المؤتمر تنبع من الفئة المستهدفة

الكواري: أهمية المؤتمر تنبع من الفئة المستهدفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 13:26
الدوحة - الخليج أونلاين


تواصل العاصمة القطرية لليوم الثاني احتضان فعاليات المؤتمر العلمي الأول، الذي تنظمه جائزة الدولة لأدب الطفل تحت عنوان "ثقافة الطفل والهوية العربية: تحديات ورهانات".

ويشارك في المؤتمر نخبة من الباحثين والأكاديميين العرب العاملين في الجامعات ومؤسسات الطفولة العربية، من قطر ومصر والأردن والمغرب وتونس والكويت والعراق والسعودية والبحرين والجزائر والسودان وسوريا.

وأكد وزير الثقافة أحمد بن عبد العزيز الكواري في كلمة له بالمناسبة، أن أهمية المؤتمر تنبع من الفئة المستهدفة التي تتركز حولها مضامين البحوث المقدمة.

وشدد على أن دولة قطر تعتني بثقافة الطفل ولا تعتبرها ترفاً فكرياً، فقد وضعت برامج كبيرة للاهتمام والرعاية الخاصة بالطفل، وأكدت حقوقه الأساسية في العيش الرغيد والتلقي والتعامل مع وسائل الاتصال الحديثة، من خلال مثلث هو "التربية والتعليم والثقافة" لتشكل له آلية التعامل الواعي والانتقائي لعالم جديد.

وأشار إلى أن ذلك التوجه القيمي لدولة قطر لم يكن محدداً بالطفل القطري، بل الطفل العربي وأينما وجدت حاجة المساعدة لأطفال العالم.

وأوضح جهود دولة قطر في هذا الجانب من خلال برنامج "علّم طفلاً" التابع لمؤسسة "التعليم فوق الجميع"، مشيراً إلى أن البرنامج شمل توقيع اتفاقيات شراكة للوصول إلى 6 ملايين طفل منقطعين عن الدراسة، كما ينشط البرنامج في 38 دولة، وهو يسير باتجاه استكمال التزامه بتوفير البرامج التعليمية لأكثر من 10 ملايين مع نهاية السنة الدراسية 2015-2016، وبفضل هذه المبادرات، يتلقى الأطفال في أكثر بقاع الأرض عزلة وهشاشة، تعليماً ذا جودة.

مكة المكرمة