قطر تفتتح المعرض المصاحب لأعمال القمة الخليجية الـ35

محمد بن عبد الله الرميحي مساعد وزير الخارجية للشؤون الخارجية يفتتح المعرض

محمد بن عبد الله الرميحي مساعد وزير الخارجية للشؤون الخارجية يفتتح المعرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-12-2014 الساعة 11:45
الدوحة - الخليج أونلاين


افتتحت قطر، مساء الأحد، المعرض المصاحب للقمة الخامسة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمجمع السيتي سنتر، وتضمن إصدارات وكتيبات ووثائق تبرز مسيرة التكامل بين دول المجلس وإنجازاتها في شتى المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية وجهودها لتوحيد الخطاب الإعلامي الخليجي.

واشتمل المعرض على أجنحة لكل من الإمارات والبحرين والسعودية وسلطنة عمان والكويت وقطر، بالإضافة إلى جناح للأمانة العامة لدول مجلس التعاون وجناح جهاز إذاعة وتليفزيون الخليج وجناح لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك.

ويهدف المعرض إلى تعريف الجمهور بجهود مجلس التعاون الخليجي وتوزيع الكتيبات الخاصة بإنجازات دوله في شتى المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية.

وحرصت قطر على تنظيم المعرض في مكان عام بهدف إتاحة الفرصة للجمهور ليعيشوا أجواء مؤتمر القمة الخليجية، وسهولة إطلاعهم على مكونات المعرض وحصولهم على الكتيبات والمنشورات التي يتم توزيعها على الجمهور حول إنجازات دول مجلس التعاون.

ويعتبر المعرض نقطة مشتركة لأجهزة الإعلام الخليجية ووكالات الأنباء والتليفزيون الخليجي المشترك والإنتاج البرامجي المشترك، وقد تم افتتاحه كبداية لاجتماعات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وافتتح المعرض في مجمع السيتي سنتر بهدف مشاركة الجمهور بشكل عام، والمواطن الخليجي خصوصاً، بإطلاعهم على ما تقوم به أجهزة الإعلام ووكالات الأنباء من جهد لتوحيد الخطاب الإعلامي.

وقال الدكتور أحمد الظبيبان مدير الأخبار والعلاقات الإعلامية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إن المعرض هذا العام يحتوي على نوعين من المطبوعات، الأول: الأنظمة الأساسية والوثائق الثابتة والاتفاقيات الاقتصادية، والثاني: مطبوعات حديثة مثل الإحصاءات الخاصة بالعمل الخليجي ونموه وما تم إنجازه في مسيرة العمل المشترك في جميع المجالات، خاصة ما يتعلق بالمواطن الخليجي وما تحقق له من مكتسبات.

وكانت المعارض السابقة تقام في أماكن القمم، لكن هذا العام أراد القائمون على التنظيم إقامته وسط الجماهير وهي خطوة جديدة ومثيرة تهدف لتثقيف الناس وإشراكهم في هذا الحدث الكبير والمهم.

ويتضمن المعرض أيضاً عدداً من الكتب التعريفية بالمملكة العربية السعودية والجهود المبذولة فيما يخص تعاونها الدولي أمام أشقائها الخليجيين والأمة العربية والإسلامية، ومساعيها في رأب الصدع على المستوى الدولي، إضافة إلى بعض الكتب التي تعرف بالمملكة تاريخياً وسياحياً وثقافياً.

مكة المكرمة