"كتارا" تحتضن فعاليات مهرجان أجيال السينمائي نهاية نوفمبر

الرميحي: سنة رائعة لصناعة الأفلام في قطر وحافلة بالإنتاجات والإبداع

الرميحي: سنة رائعة لصناعة الأفلام في قطر وحافلة بالإنتاجات والإبداع

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-11-2015 الساعة 21:18
الدوحة - الخليج أونلاين


ينطلق مهرجان أجيال السينمائي، في دورته الثالثة نهاية الشهر الجاري، ويحتفل صانعو الأفلام من قطر من خلال قسم "صنع في قطر" الذي يعرض هذا العام 17 فيلماً وثائقياً وروائياً قصيراً.

وتقدم عروض "صنع في قطر" بدعم من البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة (ترشيد)، التي ستسلط الضوء على أعمال صانعي الأفلام القطريين أو ممن يقيمون في قطر، حيث يضم البرنامج تسعة أفلام روائية، وثمانية وثائقية قصيرة، لمخرجين قدموا أعمالاً في السابق وآخرين جدد من مجتمع صانعي الأفلام القطريين.

ويعرض مهرجان أجيال السينمائي، الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام في كتارا، خلال الفترة من 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري حتى 5 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، سلسلة أفلام "صنع في قطر"، في برنامجين؛ الأول سيعرض يوم الأربعاء 2 ديسمبر/ كانون، والثاني سيعرض يوم الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأول في الساعة 7 مساءً في الحي الثقافي كتارا.

وتضم لجنة تحكيم قسم "صنع في قطر" ثلاثة من نجوم مجتمع صناعة الأفلام والإعلام المحلي والإقليمي، يحددون الفائزين بمسابقة القسم، حيث ستمنح جائزة لأفضل فيلم روائي قصير، وأخرى لأفضل فيلم وثائقي قصير، وتتألف لجنة التحكيم هذا العام من بسّام الإبراهيم (قطر)، منتج الأفلام والرئيس التنفيذي لشركة إنوفيشن للأفلام والمؤسس الشريك لشبكة "ILoveQatar"، وعهد (السعودية) الممثلة والمخرجة والمنتجة السينمائية المعروفة عالمياً لأدائها في فيلم "وجدة" للمخرجة هيفاء المنصور، والإعلامي المرموق مارسيل غانم (لبنان).

وفي تصريحات لها اليوم السبت، قالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي، فاطمة الرميحي: إنها "سنة رائعة لصناعة الأفلام في قطر وحافلة بالإنتاجات والإبداع، وتدل أفلام قسم "صنع في قطر" على النمو السريع والتنوع الثري الذي تشهده الصناعة السينمائية القطرية".

وأضافت الرميحي: "لقد شهدنا ارتفاعاً كبيراً في عدد الأفلام الوثائقية القطرية خلال العام الماضي، وللمرة الأولى سيتضمن البرنامج وثائقيات إبداعية والعديد من أفلام المقالات الشخصية إلى جانب الأفلام الروائية القصيرة التي تتناول مواضيع الأسرة وتطور المراحل العمرية والدراما الكوميدية، بالإضافة إلى أفلام الرعب والتشويق التي تزداد شعبيتها وتشهد إقبالاً كبيراً".

وأوضحت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام أن قسم "صنع في قطر" هو برنامج رئيسي وأساسي في مهرجان أجيال السينمائي السنوي، الذي يحتفي بالمواهب المحلية للاستمتاع بأعمال المواهب الصاعدة، وكذلك المعروفة في قطر، متقدمة بالشكر إلى أعضاء لجنة التحكيم في هذا القسم، وكذلك برنامج ترشيد على دعمه عروض الأفلام والتزامه بتنمية المجتمع الإبداعي في قطر.

وتنقسم الأفلام المشاركة في قسم "صنع في قطر" في مهرجان أجيال السينمائي 2015 إلى برنامجين، الأول يضم أفلام: "إلى أمي" لأمينة البلوشي، و"أصوات خفيفة" لكريم كامل، "مجلسها" لكل من نجلاء الخليفي ودانة المسند، ونائلة آل ثاني، "شجرة النخيل" لجاسم الرميحي، "ليالي صفراء" لعبد الله الملا، "بس لو يدرون" لسناء الأنصاري، "قلب البيت" لغابرييل سول، "الدفت" لآمنة البنعلي.

كما يضم قسم "صنع في قطر" في برنامجه الثاني كلاً من الأفلام: "تشارلي" لعلي علي، "تخليد الذكريات" لمصطفى الششتاوي، "عصفورة" لميار حمدان، "مثل العروس" لجاسر الآغا، "اخترت الإسلام" لنور التميمي وسلمى سوبا وزاك جي هولو، بالإضافة إلى أفلام: "مريم" لزينب عيون، "وقت" لياسين الوهراني، "رجّال البيت" لخليفة المري، وأخيراً "نعم للمخضرات" لخالد سليم.

ويقام مهرجان أجيال السينمائي في دورته الثالثة من 29 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 5 ديسمبر/كانون الأول في الحي الثقافي كتارا، ويضم عروضاً عامة يومية لأفلام محلية ودولية، أيام الأسرة، قسم "صنع في قطر" المكرس لعرض أفلام المواهب الصاعدة من قطر، عروض سينما سوني تحت النجوم، قمة الدوحة جيفوني للإعلام الموجه للشباب، فعاليات ومعارض خاصة، صندوق العجب التفاعلي الرقمي، عروض المدارس.

كما يضم المهرجان برنامج دوحيات سينمائية والذي يضم لجان التحكيم من الصغار والشباب من 8 إلى 21 عاماً، حيث يشاهدون الأفلام القصيرة والطويلة ويحللونها ويقررون الفائزة منها بجوائز المهرجان. وسيعلن البرنامج الكامل للمهرجان في 9 نوفمبر/تشرين الثاني ويبدأ بيع التذاكر في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني.

مكة المكرمة