كلب يفترس رضيعة في رام الله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 17-06-2014 الساعة 19:01
رام الله - الخليج أونلاين


في حادثة غريبة تعتبر الأولى من نوعها في فلسطين، افترس كلب شارد، صباح الثلاثاء، رضيعة تبلغ من العمر أربعة شهور في منطقة جبلية غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية، يقطنها السكان البدو، بحسب الشرطة الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المقدم أشرف مطلق من إدارة العلاقات العامة في الشرطة الفلسطينية قوله: "هذا الحادث هو الأول من نوعه، وهو غريب أيضاً".

وكانت أم الرضيعة تركتها في الخيمة مع ساعات الصباح الأولى وذهبت إلى خيمة أخرى، وعندما عادت بحثت عنها فلم تجدها، بحسب إفادة الأم للشرطة.

وأضاف الضابط: "على بعد عشرة أمتار عثر على بقايا من الرضيعة قرب إحدى الخيام، ولدى وصولنا عثرنا على جزء من رأسها، ولم نعثر على شيء من باقي جسمها".

ويعتقد السكان أن كلبة ضالة وضعت جراءها حديثاً، واستشرست فافترست الطفلة، وهم أقدموا على قتل هذه الكلبة دون أن يفتحوا أحشاءها بعد.

وقال الضابط: "قمنا بالتحفظ على جيفة الكلبة للفحص البيطري، كما تحفظنا على الجزء المهشم من رأس الرضيعة لفحص الطب الشرعي". مشيراً إلى أنه لا يوجد شبهات جنائية حتى الآن.

وقال أحد سكان المنطقة ويدعى وليد حسن: "هنا في منطقة بيتونيا، تسير الكلاب الضالة في مجموعات تتراوح بين عشرين وثلاثين كلباً". مضيفاً: "هذه ظاهرة غريبة ولا نعرف لماذا تجري هنا فقط".

مكة المكرمة