لوحة "مقهى الليل" لفان غوغ في أروقة القضاء الأمريكي

اللوحة رسمت عام 1988

اللوحة رسمت عام 1988

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 29-03-2016 الساعة 12:22
نيويورك - الخليج أونلاين


سمح القضاء الأمريكي ببقاء لوحة شهيرة للفنان فان غوخ معروضة في الولايات المتحدة، بعدما رفضت المحكمة العليا طلب استئناف تقدم به أحد ورثة جامع لوحات روسي، طالب بإعادتها إليه بحجة أن البلاشفة صادروا هذه اللوحة.

ويكون بيار كونفالوف استنفد بذلك كل السبل القانونية لاستعادة لوحة "مقهى الليل" التي رسمها الفنان الهولندي في سبتمبر/ أيلول 1888 في آرل في جنوب فرنسا.

ويقدر سعر اللوحة بما لا يقل عن 200 مليون دولار. وهي معروضة في صالة الفنون في جامعة يال الأمريكية.

وكانت هذه اللوحة ملكاً للروسي إيفان موروزوف، هاوي الفنون الذي حقق مجموعة كبيرة من أعمال أهم الرسامين في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين خلال زيارات منتظمة لباريس.

وجُرد إيفان موروزوف من ممتلكاته في سياق الثورة البلوشيفية. وقد أممت مجموعاته وأصبحت ملكاً للاتحاد السوفييتي.

وباعت السلطات السوفييتية اللوحة عام 1933 إلى صالة عرض فنية في برلين، لتنتقل بعدها إلى قاعة أخرى في نيويورك قبل أن تنضم إلى مجموعة الأمريكي ستيفن كلارك، حفيد أحد مؤسسي الإمبراطورية الصناعية لآلات الخياطة "سينغر".

وأصبحت جامعة يال مالكة للوحة عام 1961 عند وفاة كلارك الذي كان طالباً سابقاً في الجامعة العريقة، وهي منذ ذلك الحين ضمن مجموعات صالة "يال يونيفرستي آرت غاليري".

ويشن كونووالوف أحد ورثة موروزوف منذ مطلع الألفية معركة قضائية في محاولة لاستعادة اللوحة، معتبراً أنه الوريث الشرعي لها.

إلا أن القضاء الأمريكي رفض طلبه على مستوى محكمتي البداية والاستئناف.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة