ماليزيا تدشّن ثاني أكبر دار نشر للمصحف بالعالم

يسعى المجمع ليكون وسيلة لنشر كتاب الله (أرشيفية)

يسعى المجمع ليكون وسيلة لنشر كتاب الله (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 14-06-2017 الساعة 13:16
كوالالمبور - الخليج أونلاين


افتُتح في العاصمة الماليزية كوالالمبور، الأربعاء، ثاني أكبر مجمع نشر للقرآن الكريم في العالم.

وبحسب الأنباء التي أوردتها صحيفة "ذي ستار" الماليزية، فإنّ المجمع الذي حمل اسم "نصر القرآن"، بدأ فعلياً بأعمال الطباعة والتجليد.

وأوضحت الصحيفة أن المجمع الجديد سيكون ثاني أكبر دار نشر في العالم، بعد مجمع الملك فهد في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضاً:

إعلانات رمضان الغنائية بمصر.. "نوستاليجيا" تغني النجوم

وفي كلمة له خلال حفل الافتتاح، قال وزير الداخلية الماليزي، أحمد زاهد حميدي، الذي حضر افتتاح المجمع، إن مجمع نصر القرآن لا يهدف إلى منافسة غيره من دور النشر، بل يسعى ليكون وسيلة لنشر كتاب الله والتعريف به في أنحاء العالم.

وتابع حميدي قائلاً: "إننا دولة نؤمن بالإسلام المعتدل، ونودّ المساهمة في نشر القرآن وتعاليمه على نطاق واسع، فهذه المؤسسة ستلبّي طلبات الماليزيين وكافة المسلمين في بقاع الأرض".

يشار إلى أن تكلفة إنشاء المجمع بلغت 15 مليون دولار، ومن المنتظر أن يُطبع فيه أكثر من مليون مصحف سنوياً، 70% منه للسوق الداخلي، والقسم المتبقي سيوزّع على المسلمين الذين يشكّلون الأقلية في بلدانهم.

مكة المكرمة