ما الذي جمع سلفادور دالي بالعبقريين أنشتاين وهيتشكوك؟

دالي فنان غريب الأطوار

دالي فنان غريب الأطوار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-05-2016 الساعة 19:13
إسطنبول - الخليج أونلاين


تتعدد التعريفات للكيفية التي مكنت سلفادور دالي من فتق الحواجز واختراقها نحو سماء الإبداع والشهرة، واضعاً أسلوباً غريباً في الرسم، وبصمة خاصة، صارت مدرسة ينهل من جمالها وعبقريتها فنانو العالم.

دالي المولود في 11 مايو/أيار 1904، في فيغراس بإسبانيا، وفيها توفي في 23 يناير/كانون الثاني 1989، رسام غريب الأطوار، وهو ما تظهره صوره، حتى أنتجت هذه الغرابة فناً غريباً هو الآخر، ينتمي إلى عالم السريالية.

هذا الغريب الأطوار، الذي لقب بالعبقري المجنون، لم يترك خلفه فقط فناً مرموقاً يعتبر ثروة مهمة، جسدته مجموعة من الأعمال الفنية، بل ترك أيضاً الكثير من القصص والمعلومات الغريبة، وقيل عنه: "عالم من الفن والإبداع والجنون، وكثير من النرجسية".

resize

"من أعمال سلفادور دالي المهمة"

بعض المعلومات عن سلفادور دالي توضح شخصية هذا الفنان، لا سيما اهتمامه بإطالة شاربه وجعله مرفوعاً إلى الأعلى، وقد ذكر في بداية مذكراته: "لن يكون شاربي محبطاً مأساوياً مرهقاً كالضباب، سيكون شاربي خطاً رفيعاً، إمبريالياً لا معقولاً، مشيراً للسماء"، وعرف دالي بشاربه الذي التقط به الكثير من الصور.

large-2010574078654749876

دالي كان من أشد المعجبين بألبرت أنشتاين، وكان مهتماً بالتحديد بالنظرية النسبية، وقد يكون هذا الانجذاب لوجود جامع بين الشخصيتين، هي العبقرية وغرابة التصرف الذي عرف عنهما.

160212210518_624x351_3

أيضاً عمل دالي مع المخرج المشهور هيتشكوك في فيلم Spellbound الذي كان من بطولة جريجوري بيك وأنجريد بيرجمان، وهتشكوك عُرف بعبقريته في صناعة أفلام تجمع بين العنف والرعب والتشويق، وهنا أيضاً تجتمع الطبيعة الغريبة في شخصية هيتشكوك مع شخصية سلفادور دالي.

50d826ef40ec676f0b70168be312c22d_123816227_147

وعلى ما يبدو فإن غرابة الشخصية وميولها إلى الانحراف عن المسارات الطبيعية، كان عامل الجذب بين تلك الشخصيات، وهو ما كان يبحث عنه دالي، إذ تعتبر الأعمال الغريبة، والطاقات الخارقة والمؤهلات العلمية التي يتمتع بها دالي، هي التي تحثه للاتصال بآخرين يشبهون داخله وقريبين من طباعه، وهو ما وجده في أنشتاين وهيتشكوك.

مكة المكرمة