مبادرة فن جدة (21.39) تنطلق مطلع 2015

مبادرة فن جدة

مبادرة فن جدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-12-2014 الساعة 23:45
جدة - الخليج أونلاين


تقدم مبادرة فن جدة (21.39) في دورتها الثانية، فرصة فريدة لجمهور الفن في المملكة العربية السعودية وخارجها، لتعرف ثقافة مدينة جدة والمملكة العربية السعودية، واستعراض أسس النمو والحداثة التي شهدتها وتشهدها المملكة على المستوى الدولي.

وتعد (21.39) مبادرة غير ربحية، أطلقها المجلس الفني السعودي في فبراير/ شباط 2014، وتضم برنامجاً سنوياً يقدم سرداً خاصاً للمشهد الثقافي والإبداعي في المملكة، في حين تبدأ دورتها الثانية بأسبوع من الفعاليات الثقافية المتنوعة في الفترة 22 – 25 يناير/ كانون الثاني 2015، وتستمر شهراً كاملاً في مختلف أنحاء المدينة.

وقالت زينب أبو السمح، مديرة المجلس الفني السعودي: "تستمر مبادرة فن جدة في إلقاء الضوء على المشهد الفني المتنامي في المملكة، والحفاظ على القيمة والموروث الفني والثقافي فيها، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته المبادرة في دورتها الأولى عام 2014"، لافتة إلى أن الدورة الثانية التي ستبدأ في يناير/ كانون الثاني 2015، تستعرض برنامجاً منسقاً يضم العديد من الجلسات والحوارات الثقافية والمعارض الفنية "التي نهدف إلى مشاركتها مع الجمهور المحلي والعالمي؛ لإتاحة تجربة مميزة لرواد الثقافة وعشاقها، وأجهزة الإعلام والمجتمع الفني ككل، ولتسليط الضوء على الإبداعات الحقيقية والمواهب الفنية في أنحاء المملكة".

وتستوحي مبادرة فن جدة (21.39) اسمها من الإحداثيات الجغرافية لمدينة جدة (21° شمالاً، 39° شرقاً) وتسرد قصة الفن في المملكة، وتركز على تاريخ الحركات الفنية الحديثة والمعاصرة فيها، إضافة لتركيزها أيضاً على العديد من الشخصيات المؤثرة التي كان لها دور هام في تعزيز موقع الفن السعودي على الخريطة الثقافية العالمية.

وتنظم المبادرة من قبل مجلس الفن التشكيلي السعودي الذي ترأسه الأميرة جواهر بنت ماجد آل سعود، وبإشراف مجموعة من الشباب من عشاق الفن التشكيلي، وفقاً لما نشر بصحيفة أخبار السعودية.

مكة المكرمة