محكمة مصرية تحبس مغنية بتهمة التحريض على الفجور

قدمت شيماء أحمد أغنية "جريئة"

قدمت شيماء أحمد أغنية "جريئة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-12-2017 الساعة 13:01
القاهرة - الخليج العربي


قضت محكمة مصرية بحبس مطربة عامين بعد إدانتها بالتحريض على الفسق والفجور.

وظهرت المغنية شيماء أحمد (25 عاماً)، الشهيرة باسم "شيما"، في أغنية مصورة بعنوان "عندي ظروف"، وكانت ترتدي ملابس داخلية وتقوم بحركات بها إيحاءات جنسية. وبعدها، ألقت الشرطة القبض عليها بتهمة "التحريض على الفجور".

وقضت المحكمة غيابياً بالعقوبة نفسها على مخرج الأغنية، الذي ما زال هارباً.

وسوف تعاد إجراءات محاكمته عند القبض عليه. ويمكن للمغنية الطعن على الحكم الصادر بحقها.

وقدمت المغنية شيما اعتذاراً قبل القبض عليها، وألقت باللوم على المخرج.

وقالت على صفحتها بـ"فيسبوك": "لم أتوقع كل هذا الهجوم، ولم أقصد مضايقة الجماهير بمشاهد الكليب غير اللائقة".

اقرأ أيضاً:

بعد هجوم مسيء.. أحلام تتوعد منتقديها بانتقام رباني

وفي جانب آخر، تجري محاكمة المغنية شيرين عبد الوهاب بتهمة الإساءة إلى الشعب المصري؛ وذلك بعد حديثها عن نهر النيل في إحدى حفلاتها وقولها: إنه "يتسبب في الإصابة بمرض البلهارسيا".

وكانت شيرين تغني في إحدى الحفلات بالخليج وطلب منها الجمهور تأدية أغنيتها الشهيرة "ماشربتش من نيلها؟"، فردت المغنية على الجمهور: "الشرب من ماء النيل يصيب بمرض البلهارسيا".

وأعلنت نقابة المهن الموسيقية المصرية، الاثنين الماضي، منع شيرين من الغناء في أية حفلات بمصر مدة شهرين.

وكانت محكمة مصرية قد عاقبت، العام الماضي، ثلاث راقصات بالسجن ستة أشهر لكل منهن بعد إدانتهن بالتحريض على الفسوق في مقاطع فيديو غنائية.

مكة المكرمة