مسؤولة بحرينية: نسعى لتعزيز "السياحة الثقافية"

رئيسة هيئة البحرين للثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

رئيسة هيئة البحرين للثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-03-2017 الساعة 11:22
المنامة - الخليج أونلاين


وصفت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، اختيار منظمة السياحة العالمية لها سفيراً خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية 2017، بأنه اعتراف دولي بتجربة البحرين في دعم السياحة.

ونقلت صحيفة "أخبار الخليج" عن الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، قولها إن هذا الاختيار يعد اعترافاً دولياً بالتجربة البحرينية المتميزة في مجال البنية التحتية الثقافية، ودورها في دعم السياحة كمورد للتنمية المستدامة.

وأكدت الشيخة مي اهتمام القيادة العليا في مملكة البحرين بملف السياحة الثقافية، وهو ما سهّل من مهمة إنشاء بنية تحتية ثقافية توازي نظيراتها في دول العالم.

اقرأ أيضاً :

"مدينة الحرير".. حلم يحوّل الكويت إلى وجهة استثمارية عالمية

وأوضحت أن مهمة السفراء الخاصين تركز على بناء وعي مجتمعي؛ للتأكيد أن الثقافة هي مكون رئيسي للسياحة، وأداة تسهم في النمو الاقتصادي وتنمية المجتمع، عبر استغلالها بالصورة المثلى، لأن الإنفاق على البنية التحتية الثقافية يدر عوائد على المدى الطويل ويحقق الغاية المستهدفة للتنمية المستدامة، لافتة النظر إلى أن كل سفير خاص سيعد خطة عمله التي سيطرحها خلال 3 اجتماعات على مدار العام، ستعقد في الصين ومسقط وفي مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وكانت منظمة السياحة العالمية أعلنت، في وقت سابق من فبراير/شباط الماضي، تسمية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، سفيراً خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية 2017، وذلك في حفل تنصيب خاص سيقام في مقر منظمة السياحة العالمية بمدريد، يوم 24 مارس/آذار الجاري؛ تقديراً لإسهاماتها في دعم السياحة الثقافية المستدامة.

مكة المكرمة