مصر تردّ على فيلم يُظهر صهر عبد الناصر عميلاً لـ"إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://cli.re/LqBPrJ

الفيلم اعتمد الرواية الإسرائيلية في تصوير دور أشرف مروان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-09-2018 الساعة 18:14
القاهرة - الخليج أونلاين

خرجت السلطات المصرية عن صمتها تجاه فيلم "الملاك" الذي عرضته شبكة "نتفليكس" العالمية قبل أيام، حول عمالة أشرف مروان، صهر الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر لـ"إسرائيل".

وقال بيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، اليوم الثلاثاء، إن "أشرف مروان هو آخر شهداء حرب أكتوبر 1973"، نافية صحة الادعاءات الإسرائيلية بأن صهر عبد الناصر أدلى بمعلومات خطيرة لمصلحة "إسرائيل" خلال حرب أكتوبر عام 1973.

واستشهدت الهيئة بتغريدات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أقر فيها بفشل الاستخبارات الإسرائيلية في توقع قيام المصريين بحرب أكتوبر، قائلة: "كعادته غرّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه بتويتر بمناسبة (عيد الغفران) وذكرى مرور 40 عاماً على اتفاقية كامب ديفيد، معترفاً بفشل الاستخبارات الإسرائيلية في توقع قيام المصريين بحرب أكتوبر ، كما اعترف بتكبد إسرائيل خسائر فادحة نتيجة الحرب".

وتابعت: "هذه التغريدات تكشف بما لا يدع مجالاً للشك الادعاءات المشككة فى وطنية بعض الرموز الوطنية المصرية أبرزهم الراحل أشرف مروان، والذي نعتبره آخر شهداء حرب أكتوبر الذي حاول الموساد الإسرائيلي التشكيك في ولائه لوطنه من خلال فيلم الملاك، الذي يعرض الآن، كما أنها اعتراف ضمني بقوة ونجاح خطة الخداع الاستراتيجي بقيادة الشهيد أنور السادات".

وقبل أيام أطلقت شركة "نتفليكس" للإنتاج الفني فيلمها الجديد "الملاك"، الذي اعتمد الرواية الإسرائيلية في الكشف عن أن مروان واحد من أبرز وأهم جواسيس "إسرائيل" في القرن العشرين، وهو من كشف موعد انطلاقة حرب أكتوبر للإسرائيليين.

يذكر أن مروان قتل في ظروف غامضة بلندن عام 2007، بعد أن تم إسقاطه من شرفة شقته، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وسبق أن أصدر رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إيلي عيزرا، كتاباً ذكر فيه أن "إسرائيل" وقعت ضحية عميل مزدوج، كان سبباً في فشلها بالتنبؤ بموعد حرب أكتوبر.

مكة المكرمة