مصر تفتح مواقع أثرية تعود لما قبل الميلاد أمام الزوار

3 مقابر أثرية تعود لعصر الدولة الحديثة وافتتاح مقبرتي الملكين "حور محب" و"تحتمس الثالث"

3 مقابر أثرية تعود لعصر الدولة الحديثة وافتتاح مقبرتي الملكين "حور محب" و"تحتمس الثالث"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 15:37
القاهرة - الخليج أونلاين


فتحت الحكومة المصرية، اليوم الخميس، مواقع أثرية "هامة"، تعود لعصر "المملكة المصرية الحديثة" (الدولة الحديثة) قبل الميلاد، لأول مرة أمام الزوار المحليين والأجانب.

وعصر "الدولة الحديثة"، التي يشار إليها أحياناً باسم "الإمبراطورية المصرية"، في التاريخ المصري القديم هي الفترة بين القرن السادس عشر قبل الميلاد والقرن الحادي عشر قبل الميلاد.

وقال بيان لوزارة الآثار المصرية إن ممدوح الدماطي، وزير الآثار، افتتح اليوم الخميس "ثلاث مقابر أثرية تعود لعصر الدولة الحديثة، تستقبل زائريها لأول مرة منذ اكتشافها بمحافظة الأقصر (جنوب)، كما أعادت افتتاح مقبرتي الملك حور محب، والملك تحتمس الثالث، بوادي الملوك (جنوب)، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الصيانة الدورية على المقبرتين".

وأشار الدماطي إلى أن "المقابر الثلاثة التي تم افتتاحها للمرة الأولى تعد من أهم مقابر كبار رجال الدولة في عصر الدولة الحديثة".

وأضاف أن المقابر هي "مقبرة (أمنحتب) المدعو (حووي)، نائب الملك توت عنخ آمون في كوش وحاكم الأراضي الجنوبية، ومقبرة (آمون إم إنت)، الذي حمل لقب الأب الروحي لقصر الملك أمنحتب الثالث، إضافة إلى مقبرة (آمون أم حب)، الذي شغل منصب راعي قطعان ماشية آمون رع في عصر الدولة الحديثة".

وتعول مصر على قطاع السياحة الذي يرتبط بشكل كبير بالقطاع الأثري، من أجل توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنوياً، في حين يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه ( 9.5 مليارات دولار)، بحسب بيانات وزارة السياحة.

وبلغ عدد السائحين الوافدين إلى مصر نحو 9.9 مليون سائح بنهاية العام الماضي، مقارنة بنحو 9.5 مليون سائح عام 2013.

وبلغت إيرادات مصر من السياحة نحو 7.3 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل 5.9 مليار دولار عام 2013، وفقاً لإحصائيات وزارة السياحة المصرية.

مكة المكرمة