معرض الشارقة للكتاب.. هوة بين الطفل العربي والقراءة التقليدية

يشارك بالمعرض 1546 دار نشر من 64 دولة

يشارك بالمعرض 1546 دار نشر من 64 دولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 10:35
أبوظبي - الخليج أونلاين


شارك عدد من الكتاب وجهات حكومية وشبابية وخاصة في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ34، التي انطلقت الأربعاء الماضي وتستمر حتى العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

الكاتبة الكويتية، هبة حمادة، ذكرت خلال مشاركتها الليلة الماضية في ندوة بعنوان "عالم القصص"، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، أن "ثمة هوة بين الطفل العربي والكتاب الورقي، لا سيما وفق مؤشرات تبيّن أن مدة صبر الطفل على تلقي المعلومة تقلصت بعد توافر تقنيات الأجهزة الحديثة إلى 15 ثانية فقط".

وحذرت حمادة من أن "الطفل العربي محاط بما وصفته بجغرافيا لا تشجع على قراءة الكتاب مقارنة بمغريات توفرها التقنيات الحديثة والتكنولوجيا"، مضيفة أنه "إزاء غلبة التقنيات الحديثة صار لزاماً أن يكون كتاب الطفل مغرياً أكثر أمام منافسيها من الوسائل التقنية الحديثة".

واعتبرت أن "هناك إقبالاً على الكتاب الأجنبي بشكل أكبر لدى الطفل العربي مقارنة بالكتاب العربي وذلك لأسباب عدة تبدأ من طريقة التغليف والإخراج مروراً بالمحتوى الفكري وتوافر معلومة يستطيع الطفل استثمارها في حياته".

من جهته، وصف مسؤول جناح مركز البحوث والدراسات الكويتية المشارك في المعرض، عيسى الحبيل، معرض الشارقة الدولي للكتاب بأنه "معرض مميز"، مضيفاً: "نحن متعلقون بالمعرض عاطفياً لأننا واكبناه منذ أن كان معرضاً صغيراً وعبارة عن مجموعة من خيم، أما الآن فهو معرض ضخم يعد من أبرز معارض الكتاب في المنطقة والعالم وأفضلها".

وأشار إلى أن "الإقبال على المعرض، التي تشارك فيه 1546 دار نشر من 64 دولة تعرض مجتمعة أكثر من 1.5 مليون عنوان كبير، لا سيما لضخامة حجم الدور المشاركة فيه، والكتب التي يعرضها مركز البحوث والدرسات الكويتية يوجد عليها إقبال من زوار المعرض بخاصة وأن أسعارها في متناول الجميع وأن الهدف من إصدارها هدف ثقافي وليس هدفاً تجارياً".

ويذكر الكاتبان الكويتيان الشابان حمدان الجبيري وأحمد سويد، أنهما يشاركان للمرة الأولى في هذا المعرض من خلال دار "بصمة للنشر والتوزيع"، وهي دار جديدة يديرانها معاً.

وأوضح الجبيري وسويد أن الدار تقدم للثقافة والأدب إصدارات جديدة لكتاب من داخل دولة الكويت وخارجها، مشيران إلى أنهما يشاركان من خلال دار بصمة التي أسساها بإصدارات خاصة بهما في المعرض منها باللغة العربية وأخرى باللغة الإنجليزية.

Sharjah

2

4

مكة المكرمة