معرض قطري للخط العربي في جنيف يعرف بالثقافة الإسلامية

المعرض افتتح نهاية فبراير/ شباط

المعرض افتتح نهاية فبراير/ شباط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-03-2016 الساعة 14:39
الدوحة - الخليج أونلاين


يواصل معرض الخط العربي، الذي نظمه الوفد الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، يواصل تقديم فعاليته، والتعريف بالثقافة العربية والإسلامية.

المعرض الذي افتتحه الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية قطر، في 29 من فبراير/ شباط الماضي، ويستمر حتى الخميس، يقام تحت عنوان: "حقوق الإنسان في الثقافة الإسلامية"، وذلك بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر، وبرعاية السيد مايكل مولر، المدير العام لمكتب الأمم المتحدة بجنيف.

ووفقاً للصحافة المحلية قال وزير خارجية قطر، إن هذا المعرض يتماشى مع جهود دولة قطر لدعم الحوار بين الأديان، مؤكداً أن الإسلام يقف جنباً إلى جنب مع الأديان السماوية كافة لتحقيق السلام واحترام حقوق الإنسان والحرية والكرامة.

وأشار الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى أن هذا المعرض جاء ليبعث برسالة بسيطة مفادها أن حقوق الإنسان راسخة بعمق في القرآن الكريم، وأن اللوحات الزيتية التي يتضمنها المعرض، والتي رسمها فنان في دولة قطر، تحمل رسالة واضحة وهي أن الفن هو وسيلة قوية لتعريز حقوق الإنسان.

مايكل مولر، المدير العام لمكتب الأمم المتحدة بجنيف قال إن الخط العربي هو أحد أقدم وأكبر أشكال التعبير الفني في العالم، فهو يمثل تراثاً ثقافياً مشتركاً للعديد من البلدان في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وأعرب عن تقديره للتفاعل البنَّاء مع دولة قطر، مؤكداً أن قطر قد بنت سجلاً قوياً في التعاون مع مجلس حقوق الإنسان وآلياته.

مكة المكرمة