معرض كاريكاتير عالمي يجسد معاناة غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-08-2014 الساعة 15:53
رام الله - الخليج أونلاين


افتتح في رام الله، أمس السبت (08/16)، معرض للرسوم الكاريكاتيرية بعنوان "نرسم لغزة"، ضم رسوماً لأكثر من 96 رساماً، جمعت عبر البريد الإلكتروني من مختلف دول العالم، بما فيها أمريكا الشمالية وأوروبا، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول".

وجسد الرسامون معاناة سكان قطاع غزة، جراء الحرب الإسرائيلية، عبر رسومات كاريكاتيرية في معرض "نرسم لغزة" في متحف محمود درويش في رام الله، الذي افتتح مساء أمس السبت وتبقى أبوابه مفتوحة أمام الجمهور حتى مساء غد الإثنين.

انتفاضة فنية

واعتبر منسق المعرض، رسام الكاريكاتير الفلسطيني، محمد سباعنة، أن "المعرض عبارة عن انتفاضة فنية ورسالة عالمية رافضة للعدوان على قطاع غزة"، مشيراً إلى أن "الفنانين رسموا من أجل القيم الإنسانية".

وقال سباعنة، في تصريحات لوكالة الأناضول: "استطعنا من خلال مراسلة فنانين من دول أوروبية وأمريكا الشمالية، تغيير وجهة نظرهم من مؤيد للحرب على غزة، إلى معارض"، مشيراً إلى أن الفنانين الذين تم التواصل معهم كانوا "يتعرضون لوسائل إعلام مؤيدة لإسرائيل، وتنقل لهم صورة مغايرة لما يجري على أرض الواقع، ومن خلال عمل استمر نحو 3 أسابيع، استطعنا أن نغيّر وجهات نظر رسامي كاريكاتير، وعبروا عن وجهة نظرهم من خلال هذه الرسوم".

وأكد أن "المعرض حقق هدفين: الأول، نقلنا رسالة إعلامية، وثانياً، حققنا انتفاضة فنية ضد إسرائيل، والهدف الأهم يبقى في نقله بصورة أوسع عبر عرضه في دول عالمية"، داعياً المؤسسة الرسمية الفلسطينية إلى نقل المعرض إلى دول أوروبية عبر سفاراتها، لخلق تأييد عالمي للشعب الفلسطيني من خلال الفن، وفقاً لتعبيره.

مفاجأة

ونقلت "الأناضول" عن الصحفية الفلسطينية ميرفت صادق، المهتمة بالشأن الثقافي، قولها: إن "المعرض يحمل مفاجأة، وهي أن يرسم فنانون من دول أجنبية، بعيدون عن فلسطين فكرياً وجغرافياً، رسومات كاريكاتورية تعبر عن حجم المأساة التي حلت بغزة، بطريقة إبداعية ومعبرة أكثر من رسومات عربية وحتى فلسطينية"، مضيفةً أن "المعرض تميز بالبعد الإنساني، وابتعد عن المواضيع السياسية أو مسببات الخراب، فكان الإنسان ومعاناته محور الاهتمام".

(الأناضول)

مكة المكرمة