مكتبة الإسكندرية ترمم سجلات كويتية تاريخية

مدير المتحف: انتهينا من أعمال الترميم والمعالجة الكيميائية

مدير المتحف: انتهينا من أعمال الترميم والمعالجة الكيميائية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-06-2015 الساعة 13:56
الإسكندرية - الخليج أونلاين


صرح محمد سليمان، مدير إدارة متحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية، بأنه تم التعاون بين المكتبة، متمثلة في إدارة المتحف، والديوان الأميري بدولة الكويت متمثلاً في مركز الوثائق التاريخية، ومكتبات الديوان الأميري، منذ ثلاثة أشهر؛ لتنفيذ مشروع ترميم السجلات التاريخية الخاصة بالديوان، لما أصابها من تلف.

ووفقاً للصحافة السعودية، قال سليمان: إن ترميم هذه السجلات، يأتي لكونها تمثل قيمة تاريخية لدولة الكويت، حيث تُعد هذه خطوة أولية لترميم جميع السجلات الخاصة بالديوان مستقبلاً.

وأشار الدكتور سليمان إلى أن المتحف انتهى من أعمال الترميم والمعالجة الكيميائية الخاصة بالدفعة الأولى من السجلات الخاصة بالديوان الأميري، بعد أن استمر العمل بهم منذ الثاني من شهر مارس/آذار الماضي، وتم تسليمها للديوان في الثامن من يونيو/ حزيران الجاري، في حين تسلم المتحف الدفعة الثانية للسجلات والتي يصل عدد أوراقها ما يربو على 2000 للعمل بهم.

وأهدى وفد الديوان الأميري خلال زيارته للمتحف مجموعة من الإصدارات لمكتبة الإسكندرية، التي أعدها مركز الوثائق التاريخية ومكتبات الديوان بمناسبة احتفال دولة الكويت باختيار اليونسكو الراحل الشيخ عبد الله الجابر الصباح، المستشار الخاص لأمير الكويت، كشخصية عالمية لعام 2014-2015.

مكة المكرمة