منتج أمريكي: بالأفلام نشرح الإسلام ونرد على المناهضين

باشا أكد على أهمية شرح الإسلام سينمائياً

باشا أكد على أهمية شرح الإسلام سينمائياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-12-2015 الساعة 12:36
أنطاليا - الخليج أونلاين


أكد "كامران باشا"، المنتج الأمريكي المسلم ومؤلف كتاب "أم المؤمنين"، على ضرورة إفراد مساحة واسعة في القصص والأفلام لشرح الإسلام، موضحاً أن "أفضل طريقة للرد على المناهضين للإسلام هي الأفلام".

وأشار باشا، الذي ينحدر من أصول باكستانية، لوكالة الأناضول، على هامش مشاركته في مهرجان أنطاليا الدولي للأفلام السينمائية الـ 52، في ولاية أنطاليا التركية (جنوب غربي تركيا)، إلى أهمية التطورات التي تشهدها السينما والفن في العالم الإسلامي، مثمناً المكانة التي تحظى بها تركيا في المجال السينمائي.

وقال المنتج الأمريكي: "لا يمكن لمنظمات متطرفة، وفي مقدمتها تنظيم "داعش" أن تمثل الإسلام، لذا ينبغي علينا أن نشرح الإسلام بشكل أكبر في أفلامنا وقصصنا، وبالتأكيد سيتغلب الإسلام على تنظيمات كداعش".

وتطرق باشا إلى كتابه "أم المؤمنين"، الذي يروي فيه تطورات الأحداث منذ بداية الإسلام حتى اليوم، لافتاً إلى أنه على الرغم من "نشوء الإسلام في شبه الجزيرة العربية، غير أنه أتّم نموه وتطوره في تركيا".

ولفت إلى دور وقوة المرأة في العالم الإسلامي، قائلاً: "إنني ألّفت هذا الكتاب كي أظهر أن المرأة المسلمة ليست ضعيفة، أو تعيش في حياة بعيدة عن الوقائع كما تبدو في عالم هوليود، وشرحت في كتابي أن العالم الإسلامي يمثل الحب والضمير والسلام بين الناس، كما أشرح ذلك في سيناريوات المسلسلات والأفلام التي أكتبها".

وأشار باشا إلى أن أفلام هوليود تصف الإسلام بالإرهاب، وبأنه حالة من الفوضى والعنف، مبيناً أنه كتب سيناريوات في هوليود تصف جمال الإسلام.

وأوضح أن هناك مساعٍ لخلق "رأي سلبي" تجاه الإسلام في العالم، مضيفاً أنه يعمل على إثبات أن الدين الإسلامي لا يتوافق أبداً مع العنف والفوضى.

وشدد باشا على ضرورة "إفراد مساحة واسعة في قصصنا وأفلامنا لشرح الإسلام"، قائلاً: "إن أفضل طريقة للرد على المناهضين للإسلام هي الأفلام".

مكة المكرمة