مهرجان خليجي شعبي بالكويت يروج للثقافة الإسلامية

الشيخ الصباح مع الجهات الرسمية من وزارتي الإعلام والشباب

الشيخ الصباح مع الجهات الرسمية من وزارتي الإعلام والشباب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 09:10
الكويت - الخليج أونلاين


تنطلق فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي في الكويت مطلع ديسمبر/ كانون الأول المقبل ويستمر حتى مارس/ آذار من العام القادم، فيما دعا مسؤولون إلى تسخير الإمكانيات المادية والبشرية كافة لإبراز الفعاليات، التي ستنطلق في قرية صباح الأحمد التراثية.

وقال وزير الإعلام الكويتي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح لوكالة "الأنباء الكويتية": إن "الملتقى يسهم إسهاماً كبيراً في تعزيز الوحدة الوطنية واللحمة الخليجية من خلال إبراز الحرف التقليدية والفنون الشعبية، وغرسها في نفوس الشباب الكويتي لا سيما من ذوي الأعمار الصغيرة".

وسيكون المهرجان فرصة للترويج للثقافة الإسلامية ودور الكويت في إبراز الإرث الأصيل، لا سيما أن الكويت ستحتفل بكونها عاصمة الثقافة الإسلامية مطلع العام المقبل، وفقاً للشيخ الصباح، الذي اعتبر أن نشر الثقافة الإسلامية الخليجية والكويتية باستخدام وسائل الإعلام التقليدية والحديثة للجيل الجديد أمر بالغ الأهمية، مؤكداً على تسخير كل الإمكانات البشرية والمادية لإبراز فعاليات المهرجان.

ويهدف المهرجان إلى غرس التراث لدى الشباب الكويتي والخليجي من خلال إقامة ورش تدريبية في مقر المهرجان لتعليم فنون العرضة للصغار، وإقامة دورات في فنون الرسم والخط العربي وغيرها من أوجه الثقافة العربية والإسلامية، بحسب الوزير الكويتي، الذي دعا إلى تضافر جهود وزارتي التربية والشباب والهيئة العامة للرياضة والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، لتحقيق الهدف من المهرجان.

ويشترك ناديا السيارات والرماية في برنامج المهرجان من خلال إقامة أنشطة موجهة للشباب، كما يشترك أيضاً ذوو الاحتياجات الخاصة من خلال التعاون مع جمعياتهم وأنديتهم الحاضنة لهم، وسيقام في المهرجان أيضاً أنشطة رياضية من خلال مشروع "مباراتنا"، الذي استقطب أكثر من مليوني شاب العامين الماضيين من خلال إقامة مباريات تجمع الشباب، وإقامة بعض المسابقات في الألعاب الشعبية المحببة.

مكة المكرمة