مهرجان قرطاج الدولي ينطلق بعرض "استذكار"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-07-2014 الساعة 08:13
تونس- الخليج أونلاين


انطلقت الدورة الـ 50 لمهرجان قرطاج الدولي في تونس مساء الخميس، وتنتهي في 16 أغسطس/ آب المقبل، ببرامج تتضمن نحو 30 عرضاً ما بين غنائي ومسرحي وسينمائي وفني.

وافتتح المهرجان بعرض "استذكار" بعد غياب عن الساحة طيلة 22 عاماً، وحضر الافتتاح رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة.

وتطلب الإعداد لعرض "استذكار" الفني، قرابة 3 سنوات ونصف السنة، وشارك فيه عدد كبير من العازفين، فاق أي عدد شارك في عروض سابقة للموسيقار التونسي، أنور براهم.

وأنور براهم عزف أول مرة على ساحة مسرح قرطاج عام 1988، إذ قدم مقطعاً موسيقياً بعنوان "ليلة العصافير".

وامتد عرض براهم قرابة ساعة ونصف أمام حشد جماهيري كبير، ملأ أغلب مدرجات ساحة المهرجات وترك انطباعات جيدة لدى الجمهور الحاضر، وفقاً لشهادات جمعها مراسل الأناضول.

وشارك في العرض قرابة 20 عازفاً من الفرقة السمفونية من إستونيا ''تالين شمبر أوركسترا''، إضافة الى كل من عازف البيانو ''فرنسوا كوتوري"، وعازف الكلارينات باس "كلاوس غيسينغ''، وعازف القيثارة " بيورن ماير".

ويُعرض "استذكار" لأول مرة في مهرجان قرطاج، يبدأ بعدها براهم في عرضه خلال جولة عالمية نهاية 2014.

ويشارك في الدورة الـ 50 للمهرجان، فنانون عرب وأجانب مثل الفنان اللبناني مارسيل خليفة، مصحوبا بالأوركسترا السيمفوني التونسي، والتونسي صابر الرباعي، والمصرية شيرين عبد الوهاب، واللبنانية نانسي عجرم، والموسيقار العالمي ياني ذو الأصول اليونانية.

وقال وزير الثقافة مراد الصكلي لوكالة الأناضول بعد العرض: "برمجة العروض لهذه السنة في مستوى الدورة الـ 50 للمهرجان، والجمهور التونسي دائماً ما يثبت دعمه ومساندته للثقافة المناهضة لكل أشكال العنف والإرهاب".

كما يعرض خلال سهرات المهرجان أفلام جديدة منها: "ربيع تونس" للمخرجة التونسية رجاء العماري، وفيلم "عمر" من فلسطين لهاني أبو أسعد.

ويحتضن متحف قرطاج على هامش الدورة معرضاً فنياً صينياً، كما تم تخصيص يوم خاص للقضية الفلسطينية بعرض الدبكة (رقصة فولكلورية) الفلسطينية.

مكة المكرمة